حريق يدمر مليون وثيقة تارخية في نيويورك

تسبب حريق اندلع أخيرًا، في مخزن في بروكلين، في تدمير وثائق أكثر من مليون قضية، في محكمة بولاية نيويورك الأميركية.

وقال المدير التنفيذي لمكتب المحكمة الإدارية، رون يونكيز، إن الحريق، الذي اندلع في 31 يناير، دمر 85 ألف صندوق تحوي ملفات قضايا، مشيرًا إلى أن تاريخ بعض القضايا يعود إلى ما قبل الحرب الأهلية، في حين كانت توجد قضايا حديثة يعود تاريخها إلى العام 2011، مضيفًا أن جميع هذه القضايا أغلقت.

الحرب الأهلية الأميركية (1861-1865)، أو الحرب بين الولايات ويطلق عليها عدة أسماء أخرى، وهي حرب قامت حين أعلنت 11 من ولايات الجنوب، تحت قيادة جيفرسون ديفيس، الانفصال عن الولايات المتحدة وأسست الولايات الكونفيدرالية الأميركية، وأعلنت الحرب على اتحاد الولايات المتحدة، والتي كانت تساندها كل الولايات الحرة وولايات الرقيق الخمس التي تقع على الحدود، وفق «ويكيبيديا».

وجاءت ملفات القضايا المفقودة من المحكمة العليا بالولاية ومحاكم الأسرة في المناطق الإدارية الخمس في نيويورك.

ووفقًا لريكول هولدينجز، الشركة مالكة المبنى، فإن ثلاث وكالات بمدينة نيويورك فقدت وثائق في الحريق، إلى جانب شركات للصحة وشركات للمحاماة وشركات مالية.

وكشف يونكيز أن الطلبات الخاصة بالملفات التي دمرت سيتعامل معها كل قضية على حدة، موضحًا أن بعض الوثائق كانت من نسختين، كما أنه توجد وثائق أخرى يمكن الحصول عليها بطريقة رقمية أو عن طريق الميكروفيلم.

المزيد من بوابة الوسط