مصر: حبس 3 أشخاص عذبوا كلبًا

قالت مصادر قضائية إن النيابة العامة المصريّة أمرت اليوم الخميس، بحبس ثلاثة أشخاص أربعة أيام على ذمة التحقيق، بعدما أظهرهم فيديو على الإنترنت وهم يعذبون كلبًا ويذبحونه.

وأظهر الفيديو ثلاثة أشخاص يضربون الكلب بسكاكين طويلة في جسمه ورقبته وسط عوائه، ثم سدد أحدهم له ضربة سيف قطعت رأسه، أمام حشد من الناس في شارع الأهرام بشبرا الخيمة، حسب وكالة «رويترز».

وعبَّر مصريون على مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم إزاء الواقعة، معتبرين تعذيب الكلب وذبحه دليلاً على قسوة غير مبررة من الرجال الثلاثة تسامح معها الحضور.

وقال مصدر قضائي إن النيابة العامة تحقق مع الثلاثة بتهمة «قتل كلب عمدًا بالمخالفة للقوانين المنظمة لعملية ذبح الحيوانات والتخلص منها».

ويًشير سكان إلى أن الثلاثة عذبوا الكلب وذبحوه لأنه عقر أحدهم قبل أسابيع خلال مشاجرة مع صاحبه.

وذكر ساكن إنهم طلبوا من صاحب الكلب تسليمه لهم لقتله، مقابل التنازل عن بلاغ قدمه اثنان منهم للسلطات يتهمانه فيه باقتناء كلب مسعور.

وأضاف أن صاحب الكلب عرض عليهم أن يفتديه بخروف، لكنهم أصروا على ذبح الكلب الذي بدا في الفيديو وديعًا قبل طعنه بالسكاكين وقطع رأسه.

ويُواجه المتهمون حال إدانتهم الحبس سنة بحد أقصى.