وفاة آخر الناجين من «بيرل هاربر»

عن عمر 100 عام، توفي آخر ضابط كان من بين الناجين من السفينة الحربية الأميركية «أريزونا»، التي قصفتها الطائرات اليابانية العام 1941 في بيرل هاربر داخل منشأة طبية في شمال كاليفورنيا، بحسب ما كتب ابنه على موقع «فيسبوك».

وكان جوزيف لانجديل (27 عامًا) نائمًا في سكن الجنود بالمرفأ عندما أمطرت القنابل اليابانية السفينة «أريزونا» في 7 ديسمبر 1941 وهو الهجوم الذي أدخل الولايات المتحدة الحرب العالمية الثانية وفق السيرة الذاتية المنشورة على موقع تاريخي على الإنترنت يكرِّم الذين كانوا يعملون على متن السفينة، وفقًا لما نشرته «رويترز».

وجاء في الموقع الإلكتروني: «حين هرع للخارج، رأى (أريزونا) تغرق خلال تسع دقائق فقط». ويروي الموقع أنَّ لانجديل شرع على الفور في محاولات إنقاذ زملائه وكان عدد مَن قُتلوا في الهجوم 1177 فردًا.

واشتغل لانجديل الذي كان على قوة احتياطي البحرية الأميركية بتجارة الأثاث في منطقة يوبا سيتي شمال كاليفورنيا حتى تقاعده، وله وزوجته وابنان هما جون مارك ضابط البحرية المتقاعد وتيد الذي يكتب بانتظام على الإنترنت عن والده بموقع «فيسبوك» وساهم في كتابة تاريخ السفينة «أريزونا».

وكتب تيد لانجديل: «كان عمره 100 عام وثلاثة أشهر و24 يومًا» عند وفاته.

المزيد من بوابة الوسط