العثور على مذيع «فوكس نيوز» ميتًا

عُثِر على المذيع دومينيك دي ناتالي ميتًا في كولورادو، وعمل دي ناتالي مراسلاً سابقًا لشبكة «فوكس نيوز» والذي نقلته تغطيته الدولية للأحداث من مجمع أسامة بن لادن في باكستان إلى تغطية الاحتجاجات في فيرجسون بولاية ميزوري.

وقال ناطق باسم مكتب الطبيب الشرعي بمقاطعة جيفرسون: إنه تم اكتشاف جثة دي ناتالي (43 عامًا) الأربعاء الماضي في السفح الجبلي لغرب دنفر، وذكرت شبكة «فوكس نيوز» في موقعها على الإنترنت أن دي ناتالي مات منتحرًا، مستشهدة بمكتب الطب الشرعي لمقاطعة جيفرسون، ولم يؤكد مكتب الطب الشرعي لـ«رويترز» طريقة وسبب الوفاة.

وقال ناطق باسم «فوكس نيوز» في بيان: إن دي ناتالي كان مراسلاً مستقلاً للشبكة حتى «استقال بشكل ودي» في نهاية نوفمبر، وبدأ دي ناتالي عمله في العام 1989 ككاتب في مجلات في البرتغال ثم انضم إلى هيئة الإذاعة البريطانية في 1995، وفقًا للنعي الذي نشرته الشبكة على موقعها الإلكتروني، وانضم إلى «فوكس نيوز» في 2007 وبُعِث لتغطية الأحداث من العراق وسورية وأماكن أخرى في الخارج.

المزيد من بوابة الوسط