Atwasat

ماعز صغير بأذنين طويلتين يخطف الأنظار في باكستان

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 07 يوليو 2022, 10:45 صباحا
alwasat radio

أصبح ماعز صغير ذو أذنين طويلتين للغاية نجمًا على وسائل التواصل الاجتماعي في باكستان؛ إذ يدعي مالكه أنه كسر رقمًا قياسيًا قد لا يكون موجودًا في الأساس.

يعيش الماعز «سيمبا» الآن حياة مدللة في كراتشي، حيث وُلد الشهر الماضي بأذنين طويلتين نمتا مذاك ليصل طولهما إلى 54 سنتيمترًا، وفق «فرانس برس».

ويقول المربي محمد حسن ناريجو إنه اتصل بموسوعة «غينيس» للأرقام القياسية لمعرفة ما إذا كان بالإمكان إدخال الحيوان إليها، رغم عدم وجود فئة «أطول أذنَي ماعز» في الوقت الراهن على موقع المنظمة الإلكتروني.

وروى ناريجو بفخر «بالكاد بعد 10 إلى 12 يومًا من ولادته، بدأ (الحيوان) يظهر في وسائل الإعلام المحلية والعالمية وفاز بمسابقة جمالية». وأضاف «بعد 30 يومًا، أصبح محبوبًا لدرجة أن شخصية مشهورة ستحتاج إلى 25 إلى 30 عامًا لتحقيق الشهرة نفسها».

عين الحساد
آذان «سيمبا» ممدودتان لدرجة أن ناريجو اضطر إلى ثنيهما على ظهره لمنع الحيوان الصغير من الدوس عليهما.

كما صمم حزامًا حتى يتمكن الحيوان الصغير من وضع أذنيه حول رقبته.

ويبدي ناريجو بعض القلق بشأن الاهتمام الذي يحصل عليه «سيمبا»، بمن في ذلك من المربين المنافسين. وهو يلجأ إلى الصلوات والتقاليد طلبًا لحماية للماعز الصغير.

وأوضح ناريجو «نتلو آيات من القرآن وننفخ عليه لدرء عين الحساد»، مضيفًا «عملًا بتقليد ورثناه عن أسلافنا، ربطنا حوله خيطًا أسود محصنا بآيات من القرآن».

وهو يعتزم الآن رعاية «سيمبا» للترويج لباكستان كدولة رئيسية في قطاع تربية الماعز.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
بعد 3 سنوات.. بحار فرنسي ينهي جولة عالمية بقاربه الشراعي
بعد 3 سنوات.. بحار فرنسي ينهي جولة عالمية بقاربه الشراعي
كريسي تيغن تعلن حملها بعد سنتين من إجهاض تلقائي
كريسي تيغن تعلن حملها بعد سنتين من إجهاض تلقائي
حرمان سجين في اليابان من نظارته لأنها توحي «وكأنه يهدد»
حرمان سجين في اليابان من نظارته لأنها توحي «وكأنه يهدد»
أغرب وظيفة.. تذوق السكاكر واحصل على 100 ألف دولار
أغرب وظيفة.. تذوق السكاكر واحصل على 100 ألف دولار
تاجر مخدرات سجين يأمر عصابته الكولومبية بوقف اغتيال الشرطيين
تاجر مخدرات سجين يأمر عصابته الكولومبية بوقف اغتيال الشرطيين
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط