Atwasat

اليوبيل البلاتيني للملكة: لندن تتأهب للعرض الكبير

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 23 مايو 2022, 10:27 صباحا
alwasat radio

في مستودع تاريخي كبير في مدينة كوفنتري، تتتواصل الاستعدادات النهائية للعرض الكبير، لإحياء اليوبيل البلاتيني لملكة بريطانيا إليزابيث الثانية.

وعُهِد بإعداد إحدى اللوحات الاستعراضية وتحمل عنوان «المفضّلة لدى الملكة» إلى شركة «إيماجينير»، التي تتخذ هذه المدينة الواقعة في وسط إنجلترا مقراً، ورأت مديرتها العامة جاين هيتش في تكليفها هذه المهمة «مفاجأة تامة» و«شرفاً كبيراً»، حسب «فرانس برس».

وتتناول هذه اللوحة الاستعراضية جانباً ذا طابع شخصي من حياة الملكة (96 عاماً)، وهي ستكون جزءاً من العرض، الذي يمر في شوارع لندن وصولاً إلى قصر باكنغهام في 5 يونيو، ضمن الاحتفالات بالذكرى السبعين لجلوسها على العرش.

وقالت المديرة الفنية كاثي ليهي «فكرنا في ما تحبه»، وهذا ما جعل الكلاب والخيول خياراً حتمياً.

كلاب كورغي 
الكلاب التي اختيرت هي تحديداً تلك المنتمية إلى نوع كورغي الذي يتميز بقائمتين قصيرتين وأذنين كبيرتين، وقد عُرف عن الملكة ميلها إليها. وتضم اللوحة عشرين دمية على شكل هذه الكلاب، مثبتة على عجلات.

وستكون في طليعة هذه الدمى تلك التي تمثل كلبة الكورغي سوزان التي تلقتها الأميرة إليزابيث من والديها بمناسبة عيد ميلادها الثامن عشر. ولكل كلب في العرض ملامحه الخاصة، وبينها واحد ذوحاجبين بنيين كثيفين أُطلِق عليه لقب غراوتشو ماركس، في إشارة إلى الممثل الكوميدي الأميركي.

- الملكة إليزابيث تحضر أول نشاط رئيسي من الاحتفالات بيوبيلها البلاتيني

ولإضفاء أكبر قدر ممكن من الحياة على هذه الدمى، طُلب خلال «معسكر تدريب الكورغي» من كلّ من الشباب الذين سيتولون تحريكها أن يسأل نفسه «أي نوع من الكلاب» سيتولى زمامه، بحسب كاثي ليهي، اي مثلاً هل هو«ذكي» أم «شاب» أم «مسنّ» وما سوى ذلك.

ويخصص العرض موقعاً مميزاً للخيول التي تبدي الملكة إليزابيث الثانية شغفاً كبيراً بها أيضاً، إذ سيضم الموكب عشرة من الخيول التي كان لها حضور بارز في حياة الملكة، أحدها بيغي، وهي مهرة شتلاند قدمها الملك جورج الخامس للأميرة إليزابيث عندما كانت في الرابعة. كذلك ستمثل إحدى دمى العرض الفرس «بورميز» التي ركبتها إليزابيث مرات عدة خلال احتفال «تروبينغ ذي كولور» الرسمي بعيد ميلادها.

خيول وتروس
وتحمل معظم الخيول ضمن العرض تروساً، إذ أن هذه العجلات المسننة تعبّر عن ماضي كوفنتري الصناعي الغني. وأصلاً، اقيمت الشركة في الموقع الذي ولدت فيه أول سيارة بريطانية في نهاية القرن التاسع عشر.

وفي تحية إلى كوفنتري أيضاً، أدرجت ضمن العرض دمية عملاقة تمثل الليدي غوديفا، صممت لدورة الألعاب الأولمبية في لندن عام 2012، وهي تمثل، وفق الأسطورة، سيدة نبيلة خلال القرن الحادي عشر، جالت في مدينة كوفنتري عارية على حصانها، لاقناع زوجها ليوفريك، حاكم ميرسيا، بخفض الضرائب.

ويتناول الموكب الاستعراضي أيضاً العد التقليدي للبجع على نهر تيمز، ويوجه إلى زوج الملكة الراحل الأمير فيليب الذي توفي في أبريل 2021 عن 9 عاماً تحية من خلال قوارب كان يهواها.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
دراجة من الخيزران.. رمز للتقارب الدبلوماسي بين إندونيسيا وأستراليا
دراجة من الخيزران.. رمز للتقارب الدبلوماسي بين إندونيسيا ...
«جوي تشيسنت» يلتهم 63 شطيرة هوت دوغ بمسابقة في نيويورك
«جوي تشيسنت» يلتهم 63 شطيرة هوت دوغ بمسابقة في نيويورك
الرعيان الأفغان يحلون محل الأكراد بجبال شرق تركيا
الرعيان الأفغان يحلون محل الأكراد بجبال شرق تركيا
طرح هيكل عظمي نادر لديناصور للبيع في مزاد
طرح هيكل عظمي نادر لديناصور للبيع في مزاد
البرازيل تسلم إيطاليا رجل مافيا كان متواريا منذ التسعينيات
البرازيل تسلم إيطاليا رجل مافيا كان متواريا منذ التسعينيات
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط