مزاد في باريس على مخطوطة ممهدة لنظرية آينشتاين عن النسبية

امرأة تمر بالقرب من صورة لألبرت آينشتاين مع ماري كوري بمعرض بالسفارة الفرنسية في الولايات المتحدة، 8 نوفمبر 2021 (أ ف ب)

تُطرح في مزاد يقام، الثلاثاء، في باريس إحدى المخطوطات الممهدّة لنظرية النسبية العامة لألبرت آينشتاين، وقدّرت قيمتها بما بين مليونين وثلاثة ملايين يورو.

وأوضحت دار «كريستيز» التي تُنظم المزاد لحساب دار «أغوت» في بيان أن هذه القطعة هي من دون شكّ «أثمن مخطوطة لآينشتاين تُباع بالمزاد»، وفق «فرانس برس».

والوثيقة هي عبارة عن مخطوطة مؤلّفة من 54 صفحة كتبها الفيزيائي الألماني الشهير آينشتاين وشريكه وصديقه المهندس السويسري ميكيليه بيسو العامين 1913 و1914، في زيوريخ (سويسرا).

وأضافت «كريستيز» في بيانها: «هذه المخطوطة وصلت إلينا بأعجوبة تقريبًا» بفضل المهندس السويسري، إذ «لما كان آينشتاين عُني على الأرجح بالحفاظ على ما هو وثيقة عمل في نظره».

وبعد نظرية النسبية الخاصة التي جعلته يبرهن في العام 1905 معادلة تكافؤ الكتلة والطاقة، بدأ آينشتاين العمل العام 1912 على نظرية النسبية العامة.

وأحدثت نظرية الجاذبية هذه التي نُشرت في نوفمبر 1915 ثورة بطريقة فهم للكون. وتُوفيّ آينشتاين العام 1955 عن عمر يناهز 76 عامًا، وأصبح رمزًا للعبقرية العلمية بقدر ما أصبح رمزًا للشخصية المرحة بفضل صورته الشهيرة العام 1951 التي يمدّ فيها لسانه.

وفي أوائل العام 1913، «انكبّ الزميلان على حلّ لغز حيّر العلماء منذ عقود، وهو الشذوذ في مدار كوكب عطارد»، بحسب كريستيز، وقد توصلا بالفعل إلى حلها.
وعندما اكتشف آينشتاين بعض الشوائب في مخطوطته، لم يعد يكترث لها، إلا أن بيسو احتفظ بها.

وقال مدير قسم الكتب النادرة والمخطوطات في دار كريستيز أدريان لوجاندر في بيان إن «الوثائق العلمية الموقّعة من آينشتاين من هذه الحقبة، وقبل العام 1919 بشكل عام، هي نادرة جدًّا».

والوثيقة الأخرى المعروفة من هذه الفترة المهمّة في أبحاث الفيزيائي، والمسمّاة «دفتر زيوريخ» (أواخر العام 1912، أوائل العام 1913) هي جزء من أرشيف آينشتاين الموجود في الجامعة العبرية بالقدس.

المزيد من بوابة الوسط