Atwasat

أسترالي يستخدم سكين جيب للإفلات من فكي تمساح

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 11 نوفمبر 2021, 02:00 مساء
alwasat radio

أفلت أسترالي يبلغ 60 عامًا من فكّي تمساح بحري بطول يقرب من أربعة أمتار من خلال طعنه مرارًا على الرأس بسكين جيب فيما كان يجرّه داخل مياه نهر، حسب ما أعلنت السلطات المحلية، الأربعاء.

وقال عناصر حماية الثروة الحيوانية إن الرجل «له حظوظ في البقاء على قيد الحياة» بعد هذا الهجوم المخيف على ضفة نهر معزول في شبه جزيرة كايب يورك في أقصى شمال أستراليا، وفق «فرانس برس».

وأوضح مات براين من وزارة البيئة في ولاية كوينزلاند «حصلت مواجهة وقد أفلت لحسن الحظ من فكي التمساح البالغ طوله ما بين أربعة أمتار وأربعة أمتار ونصف متر»، مشيرًا إلى أن «فرص القيام بذلك شبه معدومة».

وكان الرجل قد توجه للصيد الأسبوع الماضي في أرض يملكها قرب هوب فال على بُعد حوالي خمس ساعات بالسيارات من كيرنز، وقد أبعد ثورًا من ضفة النهر ليتمكن من التمركز في المكان. وعندها تعرض الأسترالي الستيني لهجوم التمساح.

وأشارت الوزارة في بيان إلى أن الرجل «قال إنه رأى التمساح قبل ثوانٍ من الهجوم، وقد أطاح به حين كان يهمّ برمي سنارته».

وتمسك الصياد بغصن شجرة في محاولة يائسة للبقاء خارج النهر فيما كان التمساح يطبق بفكيه على حذائه.

لكنّه خسر سريعًا المعركة وجرّه الحيوان إلى النهر.

ولفت الرجل إلى أنه نجح إثر دخوله المياه في سحب سكين كان يضعه على وسطه وسدّد طعنات عدة على رأس التمساح إلى أن أفلته.

وخرج بعدها الصياد الستيني من النهر وتوجه إلى مستشفى في كوكتاون حيث تلقى العلاج، قبل نقله إلى مستشفى بمدينة كيرنز حيث لا يزال يتعافى بعد أسبوع من الحادثة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
العثور على قرود مختبر هربت بعد حادث مروري في أميركا
العثور على قرود مختبر هربت بعد حادث مروري في أميركا
طائرة تلغي رحلتها بعد الإقلاع لامتناع راكب عن ارتداء كمامة
طائرة تلغي رحلتها بعد الإقلاع لامتناع راكب عن ارتداء كمامة
كشف أسباب وفاة المصمم تييري موغلر
كشف أسباب وفاة المصمم تييري موغلر
طفلة مكسيكية تدفع حياتها ثمنا لحرب عصابات في شيكاغو
طفلة مكسيكية تدفع حياتها ثمنا لحرب عصابات في شيكاغو
طبيب ناجية من مسرح باتاكلان يعرض صورة سينية لإصابتها للبيع
طبيب ناجية من مسرح باتاكلان يعرض صورة سينية لإصابتها للبيع
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط