مزاد على أسطول مركبات «ماد ماكس: فيوري رود» في أستراليا

صورة تظهر سيارتين من مجموعة مركبات استُخدمت في فيلم «ماد ماكس: فيوري رود» بسدني، 24 سبتمبر 2021 (أ ف ب)

تباع في مزاد يقام في أستراليا 13 سيارة استُخدمت في فيلم «ماد ماكس: فيوري رود» العام 2015، ما يثير حماسة كبيرة لدى هواة الجمع.

وقال خبير السيارات في دار «لويدز أوكشنز» للمزادات جوف ماكيو، لوكالة «فرانس برس»، «أول مرة رأيت فيها هذه السيارات، أنا شبه متأكد من أنني سمعت إحدى هذه السيارات تقول (أحتاج لأن يقودني أحدهم وهو في حال غضب)».

ويشمل المزاد الذي ينتهي، الأحد، مركبات عدة ظهرت في الجزء الرابع من سلسلة «ماد ماكس» لجورج ميلر، بينها الصهريج الضخم «وور ريغ» الذي قادته شارليز ثيرون، أو «ريزر كولا» وهي سيارة من طراز «فورد فالكون إكس بي».

وأضاف جوف ماكيو: «يجب ألا تبقى هذه السيارات في مستودع، بل يجب أن تكون هنا لتحصل على الاحترام الذي تستحقه».

ويثير المزاد اهتمامًا في العالم أجمع، خصوصًا من كازينوهات لاس فيغاس أو مهرجان بورنينغ مان (الرجل المحترق) في الولايات المتحدة، وفق ماكيو.

ولفت ماكيو إلى صعوبة وضع قيمة تقديرية لهذه المجموعة، رغم تأكيده رفض بيعها «بسعر متدنٍ».

وفيما ينتهي المزاد الأحد، يشترط أصحاب السيارات الـ13 أن تباع معًا بهدف الحفاظ على جزء من تاريخ السينما.

ورغم أن أيًّا من هذه السيارات لن يُسمح بسيرها على الطرق، استبعد ماكيو أن توقف الشرطة أيًّا من هذه «الوحوش» الميكانيكية، من بينها سيارة «غيغاهورس» المصنعة من سيارتي «كاديلاك دوفيل» سنة 1959، التي بالكاد يسعها مقرها الموقت في مستودع بسدني.

وعزز نجاح الفيلم المكانة البارزة لسلسلة الحركة الأسترالية التي تولى بطولة أول أجزائها النجم ميل غيبسون سنة 1979.

المزيد من بوابة الوسط