هاري وميغن في زيارة لنصب «اعتداءات 11 سبتمبر»

الأمير هاري وميغن ماركل خلال وجودهما في برج وان وورلد ترايد سنتر، نيويورك، 23 سبتمبر 2021 (أ ف ب)

خلال وجودهما في نيويورك، زار الأمير هاري وزوجته ميغن ماركل، الخميس، موقع مركز التجارة العالمي.

وشهد الموقع سابقا اعتداءات نفذها تنظيم «القاعدة» في 11 سبتمبر 2001، وفق «فرانس برس»

وصعد هاري وميغن بداية إلى قمة برج «وان وورلد ترايد سنتر» العملاق في مانهاتن السفلى، يرافقهما رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو وحاكمة الولاية كاثي هوشول.

وكان الزوجان، اللذان انسحبا من العائلة المالكة البريطانية ويعيشان راهنا في الولايات المتحدة، يضعان كمامتين ويرتديان ثيابا داكنة. واعتبرت الممثلة الأميركية السابقة، دوقة ساسكس (40 عاما)، أن «العودة أمر رائع».

ثم انتقل هاري وميغن لزيارة البركتين المقامتين ضمن النصب التذكاري لاعتداءات 11 سبتمبر، وتحديداً في النقطتين اللتين كان البرجان يقعان فيهما قبل أن تدمرهما في هذا التاريخ من العام 2001 طائرتان خطفهما انتحاريون من تنظيم «القاعدة». وأسفرت هذه الاعتداءات التي أحيت الولايات المتحدة أخيرا ذكراها السنوية العشرين، عن 2977 قتيلا.

ومن المقرر أن يحضر هاري وميغن السبت الحفلة الموسيقية التي تقام في حديقة سنترال بارك العامة في نيويورك ضمن مبادرة لمنظمة «غلوبل سيتيزن» غير الحكومية تشمل حفلات مماثلة في عدد من الدول، وتهدف إلى التوعية بالمخاطر التي تهدد كوكب الأرض، كالتغير المناخي والمجاعات والأوبئة وغيرها.

ويدير هاري وميغن اللذان تخليا عن مسؤولياتهما في العائلة المالكة البريطانية واستقرا في كاليفورنيا مؤسسة «آرتشويل» الخيرية، وهي أيضاً مؤسسة للإنتاج المرئي والمسموع وقعت عقدين مربحين مع منصتي «نتفليكس» و«سبوتيفاي».

المزيد من بوابة الوسط