عجلة الحظ دارت مجددا في كازينوهات لاس فيغاس

من افتتاح فندق وكازينو «ريزورتس وورلد» الجديد في لاس فيغاس، 24 يونيو 2021 (أ ف ب)

دارت عجلة الحظ مجددًا في كازينوهات لاس فيغاس، إذ بعد مرور عام على إغلاق شارع ستريب الشهير الذي يتركز وجودها فيه، بسبب جائحة «كوفيد-19»، حطمت مؤسسات القمار الأرقام القياسية هذا الصيف.

وبلغت إيرادات ألعاب الميسر في ولاية نيفادا 1.36 مليار دولار في يوليو، وهو مستوى تاريخي أتاحه تدفق الزوار إلى لاس فيغاس بعد أشهر من الإغلاق والحرمان، وفق «فرانس برس».

وأقر المحلل في لجنة مراقبة ألعاب الميسر في الولاية، مايكل لوتون، بأن هذه الأرقام لم تكن متوقعة، مشيرًا إلى أن «بلوغ العائدات مليار دولار يشكِّل عتبة رمزية في نيفادا، وهذا المستوى من الأرباح سُجِّل على مدى خمسة أشهر متتالية».

واجتمعت خلال شهر يوليو عوامل عدة أتاحت تحقيق الرقم القياسي فيه، إذ شهد سلسلة من الأحداث الرياضية الكبرى، بينها دورة في الألعاب القتالية المختلطة بمشاركة النجم كونر ماكغريغور، وعدد من الأنشطة الثقافية، بينها حفلات موسيقية للمغنيين آشر وبرونو مارس وسواهما.

وبالإضافة إلى العطلة الرسمية لمناسبة العيد الوطني الأميركي، تضمن شهر يوليو أيضًا خمس عطل نهاية أسبوع، مما صب في مصلحة الفنادق التي تضم كازينوهات.

على الرغم من الارتفاع الكبير في الإصابات بفيروس «كورونا» بسبب المتحورة «دلتا»، ومعاودة فرض وضع الكمامات إلزاميًّا في الأماكن المغلقة، تدفق السياح على شارع ستريب في لاس فيغاس وتهافتوا على آلات القمار وطاولات الروليت.

وقال نادل، طلب عدم ذكر اسمه، يعمل في هذه الجادة التي لا تنام: «يبدو أن الأشخاص الذين يأتون إلى فيغاس لا يأبهون.. ولا يبدون شديدي القلق من المرض أو أي شيء آخر».

وأفاد عاملون في كازينوهات لاس فيغاس، بأن قسمًا كبيرًا من الزبائن يأتون من تكساس وفلوريدا ومنطقة الغرب الأوسط.

وأوضح مدير الترويج في كازينو «ريزورتس وورلد» الجديد، شاون جونز، أن «الإقبال بلغ المستويات نفسها التي كانت تسجل قبل الوباء»، مشيرًا إلى أن الكازينو امتلأ بالكامل لمناسبة «ليالي المسبح» التي نظمها في نهاية الأسبوع الفائت.

ورأى أن هذا الحضور الكثيف «قد يكون نتيجة فائض الطاقة.. فإذا حرم الناس القيام بأمر لمدة ما، يندفعون عليه عندما يتاح لهم مجددًا».

المزيد من بوابة الوسط