الباندا «هوان هوان» تنتظر توأمين

صورة لدبّة الباندا الأنثى هوان هوان وهي حامل في حديقة زوبارك للحيوانات في بوفال (وسط فرنسا) في 23 يوليو 2021 (أ ف ب)

بعد أن أعارتها الصين لحديقة حيوانات «زوبارك» الفرنسية، تنتظر دبّة الباندا الأنثى هوان هوان توأمين.

وقالت الطبيبة البيطرية، لوسي بريسون التي أجرت تخطيط الصدى الثاني، الجمعة «رأينا الدبّ الثاني في قرن الرحم».

وكان تخطيط أوّل بالصدى أُجري الثلاثاء أظهر وجود جنين باندا حجمه 1.74 سنتيمتر، حسب «فرانس برس».

وارتفع حجمه راهنا إلى 3.36 سنتيمترات، و«لم يتسنّ قياس الجنين الثاني لأن هوان هوان تحرّكت» خلال الفحص، على ما أوضحت الطبيبة البيطرية، مشيرة إلى أن الولادة لا تزال مرتقبة في نهاية يوليو أو بداية أغسطس.

وفي أواخر مارس، حاول دبّا الباندا العملاقان، هوان هوان (التي يعني اسمها الفرٍحة) ويوان زي (المكترش) وهما أحد أبرز عناصر الجذب إلى الموقع، التناسل أمام أعين الأطباء البيطريين والمعالجين. وأُجرى على سبيل الاحتياط تلقيح الأنثى صناعيًا لأنها لا تكون خصبة سوى 24 إلى 48 ساعة في السنة. وبفضل هذه التقنية، كانت هوان هوان قد أنجبت يوان منغ (إنجاز حلم) في 4 أغسطس 2017. وبات أول باندا مولود في فرنسا والبالغ من العمر اليوم 4 سنوات يزن أكثر من 100 كيلوغرام. وهي أنجبت أيضا توأمين، لكن لم ينجُ منهما سوى يوان منغ.

وتمّت إعارة الدبّين إلى فرنسا في سياق ما يُعرف بدبلوماسية الباندا التي تنتهجها بكين مانحة العشرات من هذه الحيوانات إلى بلدان عدّة، منها اليابان والولايات المتحدة.

ومنذ 2016، لم تعد دببة الباندا العملاقة معرّضة لخطر الانقراض على القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة. لكن وضعها لا يزال هشّا، وفق هذا التصنيف. ويعيش نحو 500 باندا في الأسر و2000 في براري الصين.

المزيد من بوابة الوسط