ارتداء جنديات أحذية نسائية في عرض عسكري يثير جدلا بأوكرانيا

صورة تُظهر جنديات أوكرانيات يشاركن في تمرين على عرض عسكري وهنّ ينتعلن أحذية ذات كعب، 2 يوليو 2021 (أ ف ب)

تواجه السلطات الأوكرانية انتقادات شديدة بسبب انتشار صور تظهر جنديات يتدربن على عرض عسكري من المقرر إقامته الشهر المقبل وهن ينتعلن أحذية نسائية ذات كعب عال، بدلًا من الأحذية العسكرية التقليدية.

واندلعت الفضيحة بعد أن نشرت وزارة الدفاع صورًا لتمارين على العرض الذي سيقام بمناسبة الذكرى الثلاثين لاستقلال أوكرانيا في 24 أغسطس، وفق «فرانس برس».

وتظهر هذه الصور المنشورة عبر صفحة الوزارة الرسمية على «فيسبوك»، تلميذات في المدرسة العسكرية يمشين بزي مموه وينتعلن أحذية نسائية سوداء بكعب متوسط الطول كجزء من الزي العسكري النسائي خلال العرض، بحسب الوزارة.

وقالت المشاركة في التمارين إيفانا ميدفيد في تصريحات نقلتها الوكالة الرسمية لوزارة الدفاع الأوكرانية: «اليوم نتمرن بالأحذية النسائية ذات الكعب للمرة الأولى. الأمر أصعب قليلا مقارنة مع الأحذية العسكرية لكننا نبذل قصارى جهدنا».

وأثارت الصور ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي واحتجاجات في البرلمان.

وعلّقت إحدى مستخدمات الإنترنت، ماريا تشابرانوفا، قائلة «الكعب رمز الازدراء بالنساء من قطاع التجميل»، منددة بما اعتبرته «تحيزًا جنسيًا وكراهية للنساء». وتساءلت كاترينا رومانينكو وهي مستخدمة أخرى للإنترنت «ماذا سترتدي النساء في القوات البحرية؟ هل سيرتدين البيكيني والزعانف؟».

ووضع نواب أوكرانيون مقربون من الرئيس السابق بترو بوروشينكو أحذية نسائية أمام وزير الدفاع الذي كان موجودًا تحت قبة البرلمان، داعين إياه إلى انتعالها «للذهاب إلى العرض» العسكري.

كذلك وصفت العضو في حزب «غولوس» إينا سوفسون عبر «فيسبوك» فكرة وزارة الدفاع بأنها «غبية»، قائلة إنها تعكس «قوالب نمطية عن دور المرأة كدمية جميلة».

وطالبت نائبة رئيس البرلمان أولينا كوندراتيوك، السلطات بـ«الاعتذار علنًا عن هذا الإذلال» للنساء اللواتي «يدافعن بالسلاح عن استقلال أوكرانيا».

وتضم القوات المسلحة الأوكرانية أكثر من 31 ألف امرأة، بينهن أكثر من 4100 ضابطة. وقاتلت أكثر من 13500 امرأة أوكرانية ضد الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد منذ اندلاع النزاع المسلح الدامي قبل سبع سنوات، بحسب كوندراتيوك.

المزيد من بوابة الوسط