القبض على فرنسية «خطفت» ابنتها

مسؤول قضائي يحمل صورة الطفلة ميا في 14 أبريل 2021 في إيبينال (أ ف ب)

تسلمت فرنسا، الجمعة، والدة الطفلة ميا (ثماني سنوات)، التي أوقفت في قضية تدبيرها عملية خطف ابنتها.

وأوضح المكتب الفدرالي القضائي السويسري أن «المطلوبين (الأم وفرنسيا ساعدها) سُلِّما اليوم (...) إلى السلطات الفرنسية قرابة الساعة 11.00 صباحا (09.00 بتوقيت غرينتش)»، عند النقطتين الحدوديتين تونيكس- فالار (قرب جنيف) وبال-سان لوي (في شمال غرب سويسرا).

وأضاف أن «عمليتي التسليم جرتا من دون تسجيل أي حوادث»، حسب «فرانس برس».

وكانت ميا اختطفت في 13 أبريل في فوج بشرق فرنسا، بناءً على طلب والدتها لولا مونتيماغي. وتولى عدد من الرجال خطف ميا التي كانت تقيم مع جدتها.

ولم يكن مسموحاً لوالدتها برؤيتها بمفردها أو التحدث معها عبر الهاتف بحكم قضائي.

وسرعان ما نشرت السلطات بلاغاً عن اختطاف الطفلة، وأطلقت عملية بحث بمشاركة عدد كبير من عناصر الشرطة في فرنسا وفي عدد من الدول المجاورة، أتاحت العثور عليها الأحد آمنة وسليمة مع والدتها في سويسرا في مصنع مهجور يضم مقيمين بصورة غير شرعية في بلدة سانت كروا ضمن كانتون فود السويسري، فيما كانت الوالدة تتهيأ للانتقال معها إلى روسيا، بحسب عناصر كشف عنها المدعي العام في نانسي (شرق فرنسا).

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط