مقتل شاب لدى هروبه من الشرطة بسبب إجراءات الحجر

مشاة يضعون كمامات بشارع تجاري رئيسي في بروكسل، 16 ديسمبر 2020 (أ ف ب)

قضى شاب يبلغ 21 عامًا، الأحد، خلال محاولته الهرب من الشرطة إثر مداهمة عناصرها حفلة في أحد فنادق أنتويرب شمال بلجيكا؛ بسبب انتهاك المشاركين تدابير الإغلاق لمكافحة فيروس «كورونا»، وفق النيابة العامة.

وذكرت النيابة العامة في أنتويرب التي فتحت تحقيقًا في الحادثة، أن قوات الأمن تدخلت قرابة الساعة الرابعة من فجر الأحد، بعد تلقيها اتصالات للشكوى من الضجيج؛ ما دفع بالمشاركين الثمانية في الحفلة، بينهم الضحية، إلى محاولة الاختباء، وفق «فرانس برس».

وبيّنت عناصر التحقيق الأولية أن الشاب، البالغ 21 عامًا، توفي بعد سقوطه من الطبقة الرابعة خلال محاولته على ما يبدو الهرب من نافذة الغرفة، بحسب ما أعلن ناطق باسم النيابة العامة.

وتحظر بلجيكا حاليًّا تجمع أكثر من أربعة أشخاص خارج المنزل، في إطار تدابير مكافحة جائحة «كوفيد-19».

وأتاحت السلطات دعمًا نفسيًّا للنزلاء وطاقم العمل في الفندق الواقع في وسط أنتويرب، إضافة إلى المشاركين السبعة الآخرين في الحفلة، الذين يعانون صدمة جراء الحادثة. واستمعت الشرطة إلى أقوال هؤلاء.

وفي حي آخر بالمدينة، جُرحت امرأة في الكتف، السبت، لدى قفزها من النافذة في محاولة للهرب من الشرطة خلال مداهمة لسهرة جمعت 16 شخصًا.

المزيد من بوابة الوسط