تحذير من «آفة» عناكب مميتة بعد فيضانات سدني

صورة تظهر واحدًا من العناكب المميتة التي انتشرت في سدني بعد الفيضانات، 24 مارس 2021 (أ ف ب)

من المتوقع أن تجتاح أكثر العناكب السامة في العالم سدني بعد هطول أمطار غزيرة، كما أعلنت حديقة الزواحف الأسترالية، محذرة من أن العناكب القاتلة قد تلجأ إلى المنازل أثناء هروبها من الفيضانات.

وتسببت أمطار غزيرة في حدوث فيضانات هائلة في ولاية نيو ساوث ويلز، ولا تزال المياه تغمر أجزاء من ضواحي شمال غرب سدني، وفق «فرانس برس».

وفيما شعر السكان بالراحة مع صفاء الأجواء يوم الأربعاء، بعد أيام من هطول الأمطار، تلقوا «تحذيرًا عاجلًا» للاستعداد لتدفق نوع من أكثر العناكب فتكًا والمستوطنة في سدني.

وقال مدير الحديقة، تيم فولكنر في بيان، «الطقس الدافئ المرتقب ومستويات الرطوبة المرتفعة هما المزيج المثالي لازدهار هذه العناكب في الأيام المقبلة».

وأضاف: «مع الفيضانات الهائلة التي شهدناها في منطقة سدني الكبرى، أُجبرت هذه الزواحف على مغادرة مسكنها والبحث عن ملاذ في مناطق أكثر جفافًا».

وتابع: «يا للأسف، قد يعني ذلك أنها ستصل إلى المنازل قريبًا جدًّا».

وانتشرت صور الآلاف من العناكب الهاربة من مياه الفيضانات، التي تتسلق الأسوار والمباني على وسائل التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة، ما أثار الرعب في نفوس السكان.

المزيد من بوابة الوسط