جادة الشانزليزيه ستتحول «حديقة» تحضيرا لأولمبياد 2024

جادة الشانزليزيه في باريس خلال احتفالات اليوم الوطني الفرنسي، 14 يوليو 2019 (أ ف ب)

تعتزم بلدية باريس تحويل أشهر جادة في المدينة، الشانزليزيه، «حديقة استثنائية» قبل الألعاب الأولمبية التي تستضيفها العاصمة الفرنسية في 2024، بحسب ما أعلنت رئيستها آن إيدالغو.

وقالت إيدالغو الاشتراكية في تصريحات نشرتها جريدة «لو جورنال دو ديمانش»، «سنبدأ بأعمال تجديد الشانزليزيه انطلاقا من ساحة كونكورد قبل الألعاب الأولمبية ثم في كامل مساحة الجادة في وقت لاحق»، من أجل إقامة «حديقة استثنائية»، وفق «فرانس برس».

وتأتي هذه الخطة تجسيدًا لمشروع أطلقته في صيف 2018 «لجنة الشانزليزيه» التي تضم الأطراف الفاعلين في المجالين الثقافي والاقتصادي في الحي، من متاحف ومسارح وصالات سينما وشركات عقارية ومتاجر مستقلة.

وتندرج الخطة في إطار جهود آن إيدالغو لاستحداث مساحات خضراء جديدة في العاصمة الفرنسية المكتظة بالسكان. وأطلقت رئيسة البلدية أيضا مشاريع لإقامة بنى تحتية جديدة للدراجات الهوائية والكهربائية.

واستُصلح الحي للمرة الأولى في 1670 لكن أعاد هندسته البارون هوسمان وهو المهندس الذي تولّى أعمال تجديد باريس في عهد نابليون الثالث منتصف القرن التاسع عشر.

وشهدت الجادة الشهيرة على لحظات بارزة في التاريخ الفرنسي، كما استضافت الكثير من الاحتفالات ومراسم الذكرى والتظاهرات.

وتسببت جائحة «كوفيد-19» بإضعاف قطاعات كثيرة في الاقتصاد الفرنسي. وكانت دورة الألعاب الأولمبية المزمع إقامتها في باريس سنة 2024 من الأحداث التي تضررت جراء تبعات الأزمة الصحية. ويبحث منظمو الحدث الرياضي إلى سبل جديدة لمواجهة الاقتطاعات في الميزانية جراء الأزمة.

المزيد من بوابة الوسط