سائقات إناث للمترو للمرة الأولى في موسكو

عدد من سائقات قطارات الأنفاق اللواتي تم توظيفهن أخيرًا في صورة نشرتها هيئة النقل العام 1 يناير 2021 (أ ف ب)

أعلنت إدارة قطار الأنفاق في موسكو، الأحد، أنها وظفت سائقات للمرة الأولى في تاريخها الحديث، بعد تعديلات أُقرِّت أخيرًا على التشريعات الروسية التي كانت تستثني النساء من بعض المهن.

وأوضحت هيئة النقل العام التي تتولى تشغيل شبكة خطوط قطارات الأنفاق الواسعة في العاصمة أن «أولى سائقات القطارات الكهربائية في التاريخ الحديث بدأن العمل في مترو موسكو»، وفق «فرانس برس».

وكانت قيادة قطارات مترو موسكو محصورة منذ الحقبة السوفياتية بالرجال؛ لأن هذا العمل كان من ضمن قائمة المهن التي تعتبر السلطات أنها ضارة بصحة المرأة.
تم بناء مترو موسكو في عهد الاتحاد السوفياتي، وكان يعتبر من أبرز معالم النظام الشيوعي.

أثار حظر مزاولة النساء عددًا من المهن انتقادات، وأصدرت وزارة العمل في سبتمبر 2020 مرسومًا خفضت فيه عدد المهن المخصصة حصرًا للرجال من 456 إلى نحو 100.

ووُجِّهت انتقادات إلى اعتبار قيادة قطارات الأنفاق خطيرة على النساء نظرًا إلى أنها تتطلب ساعات طويلة من العمل تحت الأرض، وذكَّر المنتقدون بأن مترو الأنفاق يوظف نساء أيضًا للتنظيف وصناديق الدفع ومراقبة السلالم المتحركة.

وأوضحت هيئة النقل العام في موسكو أن قيادة القطارات لم تعد «مرتبطة بمجهود بدني شاق» بفضل التطور التكنولوجي للقطارات.

وكانت القائمة السابقة التي أُقرِّت العام 2000 استبعدت النساء من قطاعي المناجم وصناعة المعادن، ومنعتهن من العمل في مجموعة وظائف أخرى، فلم يكنَّ مثلًا يستطعن أن يكنَّ سائقات حافلات أو بحّارات أو اختصاصيات في ميكانيك السيارات.

إلا أن عددًا من المهن المدرجة في قائمة العام 2000 بات اليوم متاحًا للنساء، بموجب مرسوم وزارة العمل.

كذلك أعلنت إدارة السكك الحديد الروسية أنها ستوظف سائقات قطارات في سنة 2021.

المزيد من بوابة الوسط