مغارة ميلادية في مكسيكو بنسخة خاصة بزمن «كوفيد-19»

فتيات يلتقطن صورا قرب مغارة الميلاد في بيت لحم، 23 ديسمبر 2020 (أ ف ب)

أقيمت مغارة ميلادية ضخمة في مكسيكو تظهر مجسمات الملوك المجوس بوجوه مغطاة بكمامات، في خطوة يسعى القائمون عليها إلى توعية سكان العاصمة المكسيكية البالغ عددهم 23 مليونا على أهمية الوقاية من «كوفيد-19».

ويظهر في هذه المغارة الميلادية الرعاة والملوك المجوس بوجوه مغطاة بشريط لاصق أبيض يشبه الكمّامة، فيما كان طفل المغارة والعذراء مريم ويوسف الوحيدين بلا كمامات، وفق «فرانس برس».

وكُتب على لافتة فوق هذه المغارة المقامة في حديقة عائلة أونتيفيروس التي تعمل بهذا التقليد منذ 93 عاما «إلزم منزلك، نحن معك».

لكن لا يمكن رؤية المغارة إلا من مسافة بعيدة بسبب التدابير الوقائية المفروضة لمكافحة الجائحة.

وقال ألفريدو توفار الذي يمثل عائلة أونتيفيروس «هذا العام، الباب بقي مغلقا.. كل المؤمنين كانوا يضعون أيضا كمامات لتوجيه رسائلهم».

وبدأت المكسيك، الخميس، حملة تلقيح ضد «كوفيد-19»، غداة وصول دفعة أولى مكوّنة من ثلاثة آلاف جرعة من لقاح «فايرز/بيونتك» مصدرها بلجيكا.

وستضم الدفعة المقبلة 50 ألف جرعة، ليصل العدد الإجمالي إلى 1,4 مليون جرعة بحلول 31 يناير في هذا البلد الذي يضم 129 مليون نسمة والذي أودى فيه «كوفيد-19» بحياة ما يقرب من 120 ألف شخص.

المزيد من بوابة الوسط