وكالة تتفق مع ميغن ماركل لعدم نشر صور عائلتها

صورة أرشيفية لميغن ماركل تعود إلى 25 أبريل 2018 في لندن (أ ف ب)

أخيرا، توصلت ميغن ماركل إلى اتفاق كشفت تفاصيله للقضاء البريطاني، الجمعة، مع وكالة إعلام كانت الممثلة الأميركية السابقة تلاحقها بسبب صورة مأخوذة من دون موافقتها.

وحسب الاتفاق مع دوقة ساسكس، التزمت الوكالة بموجب العقد المبرم بالكف عن التقاط صور لعائلة ميغن، وفق «فرانس برس».

وكانت «سبلاش نيوز أند بيكتشر إيدجنسي»، التي لها فروع في بريطانيا والولايات المتحدة، نشرت في يناير صورة لميغن مع ابنها آرتشي التقطت في كندا.

وكان الأمير هاري وزوجته ميغن ماركل سافرا إلى كندا بعد الإعلان عن نيتهما التخلي عن المهام الملكية الرئيسية. وعزا هاري الذي قتلت والدته ديانا في حادث سير خلال مطاردة مصورين لسيارتها سنة 1997 في باريس هذا القرار، في جملة مبرراته، إلى الرغبة في تفادي الضغط الإعلامي.

وخلال جلسة في محكمة لندن العليا، أعلن فريق الدفاع عن دوقة ساسكس عن اتفاق لوقف الملاحقات في حق الوكالة التي باتت مذاك تخضع لتقويم قضائي.

وقالت المحامية جيني آفيا إن الفرع البريطاني من الوكالة «تعهّد في حال رفع إجراءات التقويم القضائي عنه بالكف عن التقاط صور لدوق ودوقة ساسكس وابنهما في المستقبل».

واستقر هاري وميغن في كاليفورنيا وهما أبرما عقودا كبيرة مع «نتفليكس» و«سبوتيفاي» لإنتاج أفلام ومدونات صوتية «بودكاست».

ويتواجه الزوجان مع عدد من الصحف الشعبية أمام القضاء بتهمة انتهاك الخصوصية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط