تسمية باندا ولد بحديقة واشنطن بـ«المعجزة الصغيرة»

صغير الباندا «المعجزة الصغيرة» في حديقة الحيوانات بواشنطن، 18 نوفمبر 2020 (أ ف ب)

أُطلِقَ اسم «شاو تشي جي» أو (المعجزة الصغيرة)، الإثنين، على صغير باندا وُلِد خلال الصيف في حديقة الحيوانات في واشنطن، بنتيجة تصويت شعبي وصف المشاركون فيه هذه الولادة بأنها رسالة فرح وأمل في خضم جائحة «كوفيد-19».

واعتبرت حديقة الحيوانات عبر موقعها الإلكتروني أن «الباندا رمز دولي للأمل وللحيوانات البرية المهددة بالانقراض، وقد أوجدت ولادة شاو تشي جي لحظة من الفرح للعالم في ظل كوفيد-19»، وفق «فرانس برس».

وشارك نحو 135 ألف شخص في التصويت عبر الإنترنت من 16 إلى 20 نوفمبر لاختيار واحد من أربعة أسماء اقترحتها الحديقة التي أقفلت مجددًا، الإثنين، بسبب تجدد تفشي فيروس «كورونا».

ووُلِد الصغير الذكر في 21 أغسطس الفائت فيما كانت الحديقة مقفلة للمرة الأولى بسبب الجائحة، لكن لحظة ولادته صُورت بواسطة كاميرا مثبتة في قفص حيوانات الباندا العملاقة ونُقِلَت في بث حي.

ونقل بيان أصدرته الحديقة عن مسؤولين فيها وصفهم الاسم الذي اختاره الجمهور بأنه «مثالي» للصغير.

وجرى تلقيح مي شانغ البالغة 22 عامًا، صناعيًّا في 22 مارس بالسائل المنوي المجمد لتيان تيان، وهو حيوان باندا عملاق آخر في الحديقة بلغ عامه الثالث والعشرين.

ومنذ وصول حيواني الباندا إلى الحديقة سنة 2000، وضعت مي شانغ ثلاثة صغار: الذكران تاي شان في 2005 وباي باي في 2015، والأنثى باو باو في 2013.

وأُعيد الصغار الثلاثة إلى الصين عند بلوغ كل منها سن الرابعة بموجب عقد شراكة تعود بموجبه ملكية هذه الحيوانات إلى الصين. وسيعود مي شانغ وتيان تيان إلى الصين في 7 ديسمبر المقبل مع انتهاء فترة العقد، علمًا بأن مفاوضات تدور راهنًا لتجديده.

ولا يزال أقل من ألفي حيوان من فصيلة الباندا العملاقة تعيش في موطنها الطبيعي في الصين، بينما يعيش نحو 600 باندا آخر من الفصيلة عينها في حدائق الحيوانات ومراكز التكاثر حول العالم، بحسب حديقة حيوانات واشنطن.

المزيد من بوابة الوسط