اشتباك على «تويتر» بين ليدي غاغا وحملة ترامب لهذا السبب

ليدي غاغا في نيويورك خلال الاحتفال بتوزيع جوائز «إم تي في» للموسيقى، 30 أغسطس 2020 (أ ف ب)

نشب اشتباك على «تويتر»، الأحد، بين المغنية الأميركية ليدي غاغا وفريق حملة الرئيس دونالد ترامب بسبب معارضة المغنية الأميركية استخدام تقنية التكسير الهيدروليكي في التنقيب عن النفط والغاز الطبيعي.

وأعلن منافس ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي تجرى الثلاثاء، المرشح الديمقراطي جو بايدن، أن ليدي غاغا ستشارك معه الإثنين، في لقاء انتخابي سيكون خلاله الجمهور في السيارات على طريقة الـ«درايف إن» في بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا بالغة الأهمية انتخابيًّا في السباق إلى البيت الأبيض، وفق «فرانس برس».

وسارع فريق ترامب إلى الرد فورًا، إذ كتب المسؤول عن التواصل فيه تيم مورتو عبر «تويتر» أن «لا شيء يفضح ازدراء جو بايدن العمال في بنسلفانيا أكثر من تنظيم حملة مع الناشطة في مكافحة التكسير الهيدروليكي ليدي غاغا».

ورأى مورتو أن ما وصفه بـ«الجهد اليائس لإحياء الحماسة لترشيح (بايدن) الباهت»، يشكل«صفعة في وجه 600 ألف من أبناء بنسلفانيا يعملون في صناعة التكسير الهيدروليكي»، مذكرًا بأن بايدن «وعد مرارًا وتكرارًا نشطاء اليسار» بأنه سينهي التكسير الهيدروليكي في حال انتخابه رئيسًا.

الطاقة المتجددة
والتكسير الهيدروليكي هو عبارة عن استخراج النفط والغاز من طبقات الصخور العميقة عن طريق حقنها بالماء والمواد الكيميائية. وأدت هذه التقنية إلى جَعل الولايات المتحدة أكبر منتج للنفط والغاز في العالم سنة 2014. لكن كلفتها البيئية باهظة.

وكانت لبايدن خلال حملته مواقف قاطعة في شأن توجهه إلى حظر التكسير الهيدروليكي، لكنه قال أخيرًا إنه يعتزم في حال انتخابه حظر أية عمليات تكسير جديدة على الأراضي العامة، متعهدًا بنقل الولايات المتحدة إلى مصادر الطاقة المتجددة، لكنه أوضح أنه لن يحظر التكسير كليًّا.

وكان هذا الموضوع إحدى النقاط الساخنة خلال المناظرة الثانية بين ترامب وبايدن.

وما كان من ليدي غاغا المعروف عنها التزامها بمكافحة التكسير الهيدروليكي، إلا أن ردت على مورتو وترامب عبر «تويتر» أيضًا فكتبت: «أنا سعيدة بالعيش من دون أن أدفع الإيجار في رأسكما».

وأرفقت النجمة تغريدتها ببيان مورتو وبلصيقات تعبيرية إلكترونية وبعبارة «صوتوا لبايدن».

وشكر مورتو ليدي غاغا بسخرية على تمكينها متابعيها البالغ عددهم 82 مليونًا من الاطلاع على بيانه الصحفي. وأضاف: «آمل أن يرى الكثير من الناس في ولاية بنسلفانيا هذا البيان».

وأظهرت الاستطلاعات قبل يومين من الاستحقاق الانتخابي أن بايدن يتقدم ترامب بـ4.3 نقطة من نسبة المؤيدين في بنسلفانيا.

المزيد من بوابة الوسط