عاد إلى أسرته بعد 12 عاما من خطفه بمساعدة «غوغل»

عرفان مع والده بعد عودته (أرشيفية: الإنترنت)

نجح مراهق في العودة إلى عائلته، بعد 12 عاما من حادث خطفه على يد أحد فناني الشوارع.

وكشفت وسائل إعلام إندونيسية تفاصيل مثيرة لقصة الطفل عرفان واهيو المؤثرة، وفق «سكاي نيوز».

فعندما كان في الخامسة من عمره، تعرض للخطف أثناء عودته إلى منزله في منطقة سراغن بإقليم جاوة الأوسط في إندونيسيا.

ووقتها أوهمه الخاطف بأنه ينوي إعادته إلى بيته، لكنه لم يفعل وأجبره على العمل معه في مكان آخر، حسب التفاصيل التي أوردتها جريدة «جاكرتا بوست» الإندونيسية.

وقال عرفان: «عشت عامين في الشوارع» مع الخاطف، حتى تم القبض على الأخير وانتقل الطفل الذي كان وقتها في السابعة إلى دار لرعاية الأيتام.

لكن عندما وصل إلى سن 17 عاما، استعاد عرفان ذكرياته القديمة مع عائلته، ونجح في تحديد محل بقالة كان يذهب إليه رفقة جدته لشراء احتياجات البيت.

واستخدم المراهق خرائط «غوغل» لتحديد موقع المحل ونجح في ذلك بالفعل، وأعطى العنوان لمشرفي دار الأيتام الذين تواصلوا مع البقالة وحصلوا على معلومات وصور للعائلة.

وقال عرفان للجريدة: «ما زلت أتذكر وجوه أبي وأمي وإخوتي».

وبعد التأكد من أنها عائلته الحقيقية، عاد عرفان إلى بيته ليجتمع بأهله مجددا بعد غياب 12 عامًا.

المزيد من بوابة الوسط