إجراء أول عملية «زراعة قوقعة» بمركز بنغازي الطبي في ظل جائحة «كورونا»

الطاقم الطبي خلال إجراء عملية «زراعة قوقعة» بمركز بنغازي الطبي. (الإنترنت)

أجرى قسم جراحة الأنف والأذن والحنجرة بمركز بنغازي الطبي أول عملية زراعة قوقعة رغم وجود جائحة وتفشي فيروس «كوفيد19» المعروف بكوورنا المستجد.

وقال رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة وزراعة القوقعة الأستاذ الدكتور عقيلة البرعصي، إن «العملية أجريت لطفلة في عمر السنتين ونصف تعاني تشوهات صعبة، وكانت الحالة معقدة لديها مشاكل في العصب والقوقعة من الداخل».

ولفت الدكتور عقيلة البرعصي إلى أن «العملية كانت معقدة وتحتاج الى معدات دقيقة جداً لزراعة القوقعة وبفضل الله وإدارة المركز الطبي جرى توفير المعدات اللازمة للبدء في عمليات زراعة القوقعة بشكل أسرع مما توقعت».

وأضاف: «تكاتفت الجهود بين إدارة المركز الطبي وبين شركة آلفا التي أوجه لهم الشكر الكبير لتوفيرهم الأدوات اللازمة وحضورهم العملية، وعلى ضوء ما سبق قمنا بتجهيز الحالة وإجراء الفحوصات لها والقياسات والصور المقطعية وجرى تحضير الحالة بشكل جيد جداً، رغم الظروف الراهنة إلا أنها تكللت بالنجاح».

ووجه الدكتور عقيلة البرعصي شكره وتقديره لـ«الأطقم الطبية والطبية المساعدة، أطباء جراحة الأنف والأذن والحنجرة حمدية الفايدي، ووئام الحمري، ودكتور تخدير بشير فرج بادي، وفني تخدير رحاب العجيلي، وتمريض عمليات محمد لطفي، وحمزة الشهوبي».

الطاقم الطبي خلال إجراء عملية «زراعة قوقعة» بمركز بنغازي الطبي. (الإنترنت)

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط