أليك بالدوين يدافع عن سخريته من ترامب بينما يعالج في المستشفى

بدأ البرنامج بعرض يسخر من المناظرة الرئاسية بين ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن (أرشيفية: الإنترنت)

دافع الممثل الأميركي، أليك بالدوين، عن تمثيله شخصية الرئيس الأميركي دونالد ترامب في برنامج «ساترداي نايت لايف» التلفزيوني الساخر، بينما كان الرئيس الأميركي في المستشفى للعلاج من مرض «كوفيد-19»، وقال إنه لم يكن ليفعل ذلك لو كان ترامب «مريضًا بدرجة كبيرة وخطيرة».

وردًّا على انتقاده على مواقع التواصل الاجتماعي، قال بالدوين في مقطع مصور على تطبيق «إنستغرام»، مساء الأحد، إن المنتجين وشبكة «إن بي سي» «لا يريدون إغراق السفينة. لذا إذا قيل إن ترامب مريض حقًّا وبدرجة خطيرة.. فسأراهن لكم بكل ما أملك على أننا لن نتطرق إلى ذلك من حيث محتوى العرض»، وفق «رويترز ».

وكان برنامج «ساترداي نايت لايف» يبث من نيويورك في اليوم الذي أعقب دخول ترامب إلى المستشفى، وهو يعاني أعراض الإصابة بفيروس «كورونا»، ولم يتضح بعد مدى حدة مرضه بعد تقارير متضاربة من الأطباء والبيت الأبيض.

وبدأ البرنامج التلفزيوني بعرض يسخر من المناظرة الرئاسية الصاخبة بين ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، الذي لعب دوره الممثل الكوميدي جيم كاري، التي كانت أُجريت بين المرشحين قبل أن تثبت إصابة ترامب بالمرض.

ونفى بالدوين، الذي فاز في السابق بجائزة إيمي لتجسيده شخصية ترامب، السخرية من ترامب وهو مريض.

وفي فقرة أخرى خلال البرنامج، قال الممثل الكوميدي كريس روك مازحًا: «دخل الرئيس ترامب إلى المستشفى بسبب كوفيد، قلبي وكامل تعاطفي مع كوفيد».

ولم ترد شبكة «إن بي سي» بشكل فوري على طلب للتعليق، الإثنين، حول تصريحات بالدوين أو المحتوى الذي بثه البرنامج الساخر.

المزيد من بوابة الوسط