ملك ماليزيا سيبقى في المستشفى لمتابعة علاج الركبة

ملك ماليزيا السلطان عبدالله (أرشيفية: رويترز)

أعلن القصر الملكي في ماليزيا، الإثنين، أن ملك البلاد، السلطان عبدالله، سيظل في المستشفى بعد خضوعه لعلاج بالركبة والكاحل بسبب إصابات رياضية.

وقال القصر إن الملك نُقل إلى المستشفى في البداية للعلاج من تسمم غذائي في 21 سبتمبر، ثم خضع لاحقًا لتدخل ناجح لعلاج إصابات رياضية في 24 سبتمبر، وفق «رويترز».

وأضاف: «بعد العلاج، نُصح جلالته بالخضوع لمتابعة علاجية ومراقبة فريق من الخبراء الطبيين في معهد القلب الوطني».

وذكر أن من المتوقع خروج الملك «قريبًا» وسيمضي فترة راحة في القصر الوطني.

وصرح مسؤول بالقصر الملكي، الجمعة، بأن الملك لن يجتمع مع أحد على مدى أسبوع، وذلك في الوقت الذي يسعى فيه زعيم المعارضة أنور إبراهيم للقائه من أجل تشكيل حكومة جديدة.

المزيد من بوابة الوسط