تحقيق في ضلوع المشتبه به في اختفاء الطفلة مادي بجريمة اغتصاب

صورة غير مؤرخة للطفلة مادلين ماكان نشرتها شرطة لندن (أ ف ب)

فتح القضاء الألماني تحقيقا جديدا يتناول المشتبه به الرئيسي في فقدان الطفلة البريطانية مادي ماكان في البرتغال عام 2007، على خلفية اغتصاب شابة إيرلندية العام 2004، على ما أعلن مدعي عام منطقة براونشفايغ.

وقال المدعي العام هانس كريستيان فولترز «أستطيع أن أؤكد أننا نحقق أيضا في شبهة اغتصاب شابة إيرلندية عام 2004 في ألغارفي (المنطقة البرتغالية التي شهدت فقدان مادلين ماكان)»، وفقا لوكالة فرانس برس.

وكانت الضحية قد تقدمت قبل 16 عاما بشكوى بعيد حصول الوقائع، لكنها أظهرت نفسها على الملأ بعدما رأت عبر وسائل الإعلام صور المشتبه به الرئيسي، الألماني كريستيان ب، اعتقادا منها بأنها تعرفت إلى المعتدي عليها، وأشار فولترز إلى أن تحقيقا فُتح في القضية نهاية يونيو.

وإضافة إلى قضية مادي، يشكل كريستيان ب. محور تحقيق في قضية اعتداء جنسي على فتاة كانت في العاشرة من العمر عند حصول الوقائع في ألغارفي في أبريل 2007، أي قبل بضعة أسابيع من فقدان الطفلة البريطانية.

ويؤخذ على المشتبه به قيامه بعمل فاضح أمام الطفلة، وفق هانس كريستيان فولترز الذي أوضح أن هذا التحقيق فُتح العام الماضي، وفي منتصف يونيو، أوضحت النيابة العامة في براونشفايغ أن في حوزتها أدلة أو وقائع ملموسة تعزز القناعة بأن الطفلة مادي توفيت، من دون توافر أدلة مرتبطة بالطب الشرعي، كالعثور على بقايا من الجثمان على سبيل المثال.

وجدد المصدر عينه التأكيد على هذه المعلومات الاثنين عبر الإعلام البرتغالي، ونقلت وسائل إعلام برتغالية عن محامي المشتبه به قوله إن كريستيان ب. ينفي أي ضلوع في حادثة فقدان الطفلة.

المزيد من بوابة الوسط