«ليغو» تستغني عن استخدام أغلفة البلاستيك في منتجاتها

قطع تركيب «ليغو» في متجر بنيويورك، 7 فبراير 2013. (أ ف ب)

أعلنت مجموعة «ليغو» الدنماركية المصنعة للألعاب، الثلاثاء، عزمها التخلي عن استخدام أكياس البلاستيك واستبدال أخرى بها من الورق، في إطار خطة واسعة لتحييد أثر الكربون في عمليات التصنيع بحلول نهاية 2022.

وقال نائب رئيس المجموعة لشؤون التنمية المستدامة تيم بروكس لوكالة «فرانس برس»: «نحاول تقليص الأثر البيئي لتصنيع قطع تركيب ليغو (مع تحديد أهداف) نفايات معدومة بحلول 2025 وتقليص 10% من استهلاك المياه، والبدء باستخدام أكياس من الورق».

ولبلوغ هذا الهدف، تعتزم المجموعة الدنماركية استثمار 400 مليون دولار.

وحسب الخطة الاستثمارية هذه، سيكون مجمل الأغلفة التي قلصت «ليغو» أصلا حجمها للحد من تكاليف النقل، من المواد المتجددة أو المعاد تدويرها بحلول 2025.

وأوضح بروكس: «نتلقى آلاف الرسائل سنويا يتناول الكثير منها مسألة البلاستيك والبيئة.. الأطفال ينجزون رسومات ويقدمون نماذج عن تصورهم لشكل الغلاف».

واعتبارًا من 2021، ستُستبدل بأكياس البلاستيك التقليدية التي تحوي القطع تدريجيا أخرى من الورق القابل لإعادة التدوير.

وتؤكد المجموعة الدنماركية العملاقة التي تتخذ مقرا لها في مدينة بيلوند «غرب» أنها تعيد استخدام القسم الأكبر من البلاستيك في مصانعها المنتشرة، خصوصا في المجر والجمهورية التشيكية والمكسيك والصين إضافة إلى الدنمارك.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط