هاري وميغان يردان 2.4 مليون إسترليني لدافعي الضرائب البريطانيين

ميغن ماركل والأمير هاري في جوهانسبرغ، 2 أكتوبر 2019 (أ ف ب)

رد الأمير هاري وزوجته ميغان 2.4 مليون جنيه إسترليني (3.2 مليون دولار) لدافعي الضرائب البريطانيين، قيمة تكلفة تجديد منزلهما في المملكة المتحدة، تنفيذًا لتعهد قدماه بعد إعلانهما في يناير التخلي عن واجباتهما الملكية.

وانتقدت بعض وسائل الإعلام البريطانية تجديد «فروجمور كوتاج»، وهو منزل يقع في قلعة وندسور التابعة للملكة إليزابيث غرب لندن، ووصفته بأنه باهظ التكلفة.

يأتي سداد المبلغ في وقت يسعى فيه هاري وميغان، الممثلة الأميركية السابقة، إلى شق طريق جديد وتحقيق استقلال مالي أكبر. وأعلنا الأسبوع الماضي توقيع عقد مع «نتفليكس» لإنتاج محتوى لمنصة البث على الإنترنت.

وانتقل الزوجان، اللذان يحملان رسميًّا لقب «دوق ودوقة ساسكس»، إلى كاليفورنيا، لكنهما سيحتفظان بـ«فروجمور كوتاج» كبيت لهما عند عودتهما إلى بريطانيا، بموجب شروط اتفاق بينهما وبين الملكة، جدة هاري.

ولم يتم كشف شروط عقد هاري وميغان مع «نتفليكس». وكان القسم الأكبر من دخلهما قبل ذلك يأتي من العقارات الخاصة بالأمير تشارلز، والد هاري ووريث العرش البريطاني.

المزيد من بوابة الوسط