أغنية تنقذ فيلا في إسلام أباد

فيلة في زيمبابوي (أرشيفية: الإنترنت)

ما السر في تهدئة فيل غير سعيد؟ أغاني فرانك سيناترا، وفقًا لأحد الأطباء البيطريين المكلفين تقييم ما إذا كان يمكن نقل الفيل «كافان» من الظروف السيئة في حديقة حيوانات في عاصمة باكستان إلى محمية آمنة في كمبوديا.

عمل الطبيب البيطري، أمير خليل، في مناطق الحرب لإنقاذ الحيوانات، وهو موجود الآن في إسلام أباد مع منظمة «فور بوز» لرعاية الحيوانات لتحديد ما إذا كان سفر «كافان» كافان آمنًا بعد أن قضت محكمة باكستانية في مايو بأنه يجب تحرير جميع الحيوانات في حديقة حيوان إسلام أباد أو نقلها إلى بيئة أفضل.

والمثير أن هذا الفيل غير السعيد يهدأ فقط حين يستمع إلى أغاني فرانك سيناترا، حسب «رويترز»، السبت.

وقال خليل: «عندما وصلنا قبل عشرة أيام... بدأت في تدريبه والغناء له وتجاوب معي حتى تنشأ بيننا علاقة»، مضيفًا أنه اختار أغنية سيناترا الشهيرة (ماي واي).

ولطالما أثار المدافعون عن حقوق الحيوان مخاوف بشأن الظروف في حديقة الحيوانات في إسلام أباد، حيث نفقت عشرات الحيوانات بما في ذلك ستة أشبال في السنوات الأربع الماضية.

وجاء قرار المحكمة بعد حملة عالمية استمرت أربع سنوات، بدعم من المغنية الأميركية شير. وهناك خطط لنقل «كافان» إلى كمبوديا إذا أمكن ذلك. وقضى الفيل البالغ من العمر 36 عامًا معظم حياته في حظيرة صغيرة بها مأوى هزيل، وأمضى السنوات الثماني الأخيرة وحده بعد موت وليفته.