«بارتوش» الفرنسية تقيم أول كازينو في اليابان

كازينو مونتي كارلو بمدينة موناكو الفرنسية، 4 يونيو 2020 (أ ف ب)

أعلنت مجموعة «بارتوش» الفرنسية، الأربعاء، أنها عقدت شراكة مع مجموعة «بيكسل كومبانيز» اليابانية لإقامة كازينو في اليابان التي لا توجد فيها أية كازينوهات إلى اليوم.

وإذ لاحظ رئيس «بارتوش» فابريس فير في مقابلة مع محطة «بي إف إم بيزنس» الفرنسية أن «اليابان معزولة إلى حدّ ما في منطقة يوجد فيها الكثير من الكازينوهات»، أشار إلى أن قانونا «أقرّ إقامة ثلاثة كازينوهات على الأراضي» اليابانية، وفق «فرانس برس».

وأوضح أن اثنين من الكازينوهات الثلاثة سيقامان في مجمعين واسعين يضمّان أيضا مراكز للمؤتمرات وأخرى ترفيهية وفنادق ومطاعم ومتاجر، ويقعان في «مدينتين كبيرتين جدا يبدو أنهما أوساكا ويوكوهاما»، في حين يقام الثالث في مدينة «أقل أهمية» تُحدَد لاحقا بالاتفاق بين المجموعتين الشريكتين.

وأفاد بيان للمجموعة الفرنسية بأن اتفاق الشراكة يعهد إليها بمهمة إدارة الكازينوهات الثلاثة مستفيدة من «خبرتها ومهاراتها» في هذا المجال. وشرح أن الهدف يتمثل في «جذب السياح الأجانب» في بلد لم يعرف إلى الآن سوى صالات للعبة «باشينكو»، وهي مزيج من لعبة «الفليبر» وأجهزة القمار أو «سلوت ماشينز».

وأضاف أن «الخبراء يتوقعون أن يتراوح حجم نشاط ألعاب الميسر في اليابان ما بين ثمانية مليارات و20 مليار دولار، في حين يبلغ حجم هذا النشاط في كل كازينوهات فرنسا 2.4 مليار دولار فحسب». ورأى أن «إمكانات نمو هذا النشاط قوية جدا» في اليابان.

وتثير اليابان اهتمام المستثمرين في مجال الكازينوهات نظرا إلى العدد المتزايد من السياح الصينيين الذين كانوا يتوافدون إليها ما قبل جائحة «كوفيد-19»، وإلى شغف الكثير من فئات المجتمع الياباني بألعاب الميسر. لكنّ القانون الذي يبيح إقامة كازينوهات يواجه انتقادات حادة من المعارضة التي تخشى أن يؤدي إلى إدمان المواطنين القمار.

غير أن القانون تنبّه إلى هذا الأمر، فلحظ رسم دخول قدره ستة آلاف ين «46 يورو» على سكان الأرخبيل، وحدّد عدد الزيارات الشهرية المسموح بها بعشر.

كلمات مفتاحية