هولندا تفكك أكبر مختبر للكوكايين في تاريخ البلاد

رياضيون يمارسون ركوب الخيل عند مضمار لهذه الرياضة، 10 أغسطس 2020 (أ ف ب)

أعلنت الشرطة الهولندية، الثلاثاء، أنها فككت أكبر مختبر للكوكايين جرى العثور عليه في تاريخ البلاد، وهو كان مقاما في مركز سابق لرياضة ركوب الخيل في منطقة ريفية شمال البلاد.

وأوقف خلال العملية التي أجريت الجمعة 17 شخصا على الأقل، أكثريتهم من كولومبيا إضافة إلى ثلاثة هولنديين وتركي، وفق «فرانس برس».

وأشار قائد الشرطة أندره فان رين إلى أن هذا أكثر مختبر للكوكايين يُكتشف في هولندا على الإطلاق.

وأضاف في بيان «نظرا إلى عدد الأشخاص الذين يعملون في الموقع وطريقة إنشائه وحجمه وتنظيمه والمعدات المستخدمة فيه، تشير تقديراتنا إلى أن قدرة الإنتاج تراوح بين 150 كيلوغراما من الكوكايين و200 يوميا».

وتراوح قيمة هذه الكمية في السوق بين 4,5 مليون يورو وستة ملايين للكوكايين الصافي.

وبالإضافة إلى عشرات آلاف اللترات من المنتجات الكيميائية والمعدات، ضبطت الشرطة مئة كيلوغرام من مسحوق الكوكايين.

كذلك عثرت الشرطة في مدينة أبلدورن وسط هولندا على 120 طنا من «معدات النقل»، بينها خصوصا ملابس يخبأ فيها الكوكايين المعد «للغسل» في المختبر بغية استخراج المادة المخدرة منه.

ويمثل المشتبه فيهم أمام القضاء في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وتشكل هولندا مدخلا رئيسيا للمخدرات إلى أوروبا، وتوظف سلطاتها طاقات كبرى لمكافحة هذه التجارة خصوصا في ميناء روتردام، أكبر مرافئ أوروبا، والذي يُستخدم نقطة عبور رئيسية لتهريب الكوكايين.

كلمات مفتاحية