محكمة أميركية تنقذ الدببة الرمادية

مجموعة من دببة «غريزلي» في منتزه يلوستون الوطني بالولايات المتحدة، 8 أكتوبر 2012 (أ ف ب)

قررت محكمة الاستئناف في لوس أنجليس أن تبقي الدببة الرمادية «غريزلي» في محمية منتزه يلوستون الوطني على قائمة الأجناس المحمية حتى إشعار آخر، معرقلة بذلك مشاريع بعض الصيادين.

وكان المكتب الأميركي للصيد وللحياة البرية قرر العام 2017 سحب هذه الدببة التي تعيش في منتزه يلوستون من قائمة الأجناس المهددة بالانقراض، نظرًا إلى ازدياد أعدادها عما كانت عليه قبل أعوام، وفق «فرانس برس».

وإذا كان الصيد ممنوعًا في المنتزه الوطني الذي تتشاركه ولايات ووايومينغ وايداهو ومونتانا، فهو مسموح في بعض المناطق المجاورة. وكانت ولايتا وايومينغ وايداهو قررتا العام 2018 تنظيم أنشطة صيد للمرة الأولى منذ 40 عامًا. وقُتِلَ نحو 23 دبا من نوع «غريزلي» خارج حدود المنتزه.

وبادر عدد من منظمات الدفاع عن البيئة والقبائل الهندية الأميركية إلى مقاضاة مكتب الصيد والحياة البرية للطعن في قراره.

وربح هؤلاء الدعوى في الدرجة الأولى إذ اعتبرت محكمة البداية أن هذه الدببة يجب أن تُدرَجَ مجددًا في فئة الأجناس المحمية ولا يمكن تاليا صيدها.

وأيّد قضاة محكمة الاستئناف في سان فرانسيسكو هذا الحكم الأربعاء، ورأوا بالإجماع أن المكتب لم يأخذ في الاعتبار أثر قراره على هذه الدببة. وأمرت المحكمة المكتب بإعادة النظر في قراره على أسس علمية.

ورأى وكيل منظمة «إيرث جاستيس» غير الحكومية المحامي تيم بريزو أن هذا الحكم يشكل «انتصارًا كبيرًا للمتمسكين بيلوستون وبدببة غريزلي التي ترمز إلى ما تبقى من الطبيعة ومن الحياة البرية التي تتعرض للاعتداءات».

وكان عدد هذه الدببة يقتصر على 136 العام 1975، لكنه ارتفع اليوم إلى 700 تقريبا في منتزه يلوستون والولايات المجاورة. ويعتقد أن عددها يصل إلى نحو 1500 على كامل أراضي الولايات المتحدة، باستثناء ألاسكا.

المزيد من بوابة الوسط