الاعتداء على «الحورية الصغيرة»

شرطيان أمام تمثال الحورية الصغيرة في كوبنهاغن بعد تخريب طاوله في 3 يوليو 2020 (أ ف ب)

أعلنت الشرطة الدنماركية تعرض تمثال الحورية الصغيرة، في كوبنهاغن، إلى «عمل تخريبي» تمثل بكتابة شعار معاد للعنصرية على قاعدته.

وذكرت الشرطة أن «الحورية الصغيرة تعرضت لعمل تخريبي عند التاسعة من صباح اليوم (الجمعة). كتب شخص مجهول عبارة سمكة عنصرية (باللغة الإنجليزية على قاعدة التمثال)، وفتحنا تحقيقا» بالحادثة.

وأشارت آنه غروم-شفنسن، المتخصصة في أعمال مؤلف قصة هذه الشخصية هانس كريستيان أندرسن، ردا على سؤال لقناة «تي في 2» العامة إلى أن قصة الحورية الصغيرة لا تنطوي على أي مضامين عنصرية.

وفي حمأة التظاهرات المناهضة للعنصرية حول العالم إثر مقتل الأميركي جورج فلويد في مايو الفائت، باتت المعالم والتماثيل المرتبطة بالتاريخ الاستعماري لدول كثيرة في العالم محور جدل كبير.

وفي الأسابيع الأخيرة، تعرضت تماثيل عدة لأعمال تخريبية في الدنمارك، خصوصا تمثال المرسل الدنماركي في غرينلاند هانس إغد، الذي شارك في استيطان هذه الجزيرة الواقعة في المنطقة القطبية الشمالية في القرن الثامن عشر، وأيضا تماثيل أخرى بينها ما يعود للمهاتما غاندي والملك الدنماركي كريستيان الرابع.

وتعرض تمثال الحورية الصغيرة لعمليات تخريب في السابق، بما يشمل خصوصا عمليتي سرقة للرأس «في 1964 و1998»، فضلا عن اقتطاع إحدى ذراعيها سنة 1984.

وفي يناير، كتبت عبارة «هونغ كونغ حرة» على القاعدة الصخرية للتمثال، في إشارة إلى الحركة الاحتجاجية التي انطلقت في 2019 ضد الحكم المركزي في بكين.

المزيد من بوابة الوسط