النيبال تقدم مبالغ مالية مقابل اصطياد الجراد

امرأة تحمل حشرة جراد في كاتماندو، 30 يونيو 2020 (أ ف ب)

تقدم النيبال للمزارعين مكافآت نقدية لاصطياد الجراد الصحراوي؛ بهدف الحد من الأضرار التي تسببها هذه الحشرات في المحاصيل في الهند وباكستان.

ويشهد جنوب آسيا أسوأ موجة جراد منذ عقود، فقد تسببت هذه الحشرات بتدمير الأراضي الزراعية، وهي تدخل الآن إلى النيبال.

وقال الناطق باسم وزارة الزراعة النيبالية خاجيندرا براساد شارما لوكالة «فرانس برس» إن «قرارنا يهدف إلى تشجيع الناس على اصطياد الحشرات بدلاً عن استخدام المبيدات الحشرية التي قد تضر بالبيئة».

وسيعرض على المزارعين وسكان محليين آخرين في مقاطعتين غزتهما الحشرات هذا الأسبوع، ما يصل إلى 25 روبية (21 سنتًا أميركيًّا) لكل كيلوغرام من الجراد.

ويمسَك بالجراد باستخدام ناموسيات ضخمة، كما يسهل القبض عليها أكثر في الليل فيما تستريح. ثم توضع الحشرات المهاجرة في أكياس كبيرة وتقدم إلى المسؤولين.

وقال المسؤول المحلي، يام نارايان ديفكوتا، إنه في الأيام الثلاثة الماضية، جمعت نحو 10 كيلوغرامات من الجراد في مدينة بوتوال (جنوب).

وأضاف: «تجمع الحشرات في مناطق أخرى أيضًا. واعتمادًا على الحجم، يمكن استخدامها كعلف للدواجن والماشية».

واجتاحت أسراب الجراد المحاصيل عبر شرق أفريقيا وشبه الجزيرة العربية وأجزاء من الهند هذا العام، ويخشى الخبراء أن تتزايد أعدادها بشكل كبير مع وصول الأمطار الموسمية هذا الشهر.

المزيد من بوابة الوسط