إحياء ضحايا وباء كوفيد-19 في بيرغامو الإيطالية

حدث أقيم لتكريم ضحايا كوفيد-19 في بيرغامو (أ ف ب)

قدّم الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا الأحد تحية للأشخاص الذين توفوا بوباء كوفيد-19 في مدينة بيرغاموا في لومبارديا الأكثر تضررا في البلاد من الفيروس.

وقال "هنا في بيرغامو، الليلة، هناك إيطاليا التي عانت وجرحت وبكيت ورغم أنها تريد استئناف إيقاع الحياة، تعرف أنها لن تستطيع أن تنسى ما حصل"، وفقا لوكالة فرانس برس.

وتسبب فيروس كورونا المستجد في وفاة أكثر من ستة آلاف شخص في بيرغامو، وشهدت صور عشرات النعوش التي وضعت في كنيسة مقبرة المدينة والموكب المروع للشاحنات العسكرية التي تنقل التوابيت وانتشرت في أنحاء العالم في مارس، على المحنة التي مرت بها هذه المدينة.

وخلال الأزمة الصحية، وبسبب إجراءات العزل، لم يكن المتوفى يحصل على جنازة، وبهدف تكريم الضحايا، نظم احتفال الأحد في مقبرة المدينة الأثرية بحضور رئيس البلاد و324 رئيس بلدية متضررة فيما كانوا يضعون كمامات وأوشحة بلون العلم الإيطالي.

ولم تتم دعوة أقارب الضحايا إذ سيكون عددهم كبيرا للغاية وبالتالي لن يتمكنوا من الحفاظ على التباعد الجسدي، وتوفي أكثر من 34 ألف شخص في إيطاليا بالوباء، لكن حاليا يبدو أن الوضع فيها تحت السيطرة.

المزيد من بوابة الوسط