بركان ميرابي يقذف رمادا على ارتفاع 6 آلاف متر بإندونيسيا

بركان ميرابي في إندونيسيا يقذف الرماد (أ ف ب)

ثار الأحد بركان ميرابي، وهو من الأكثر نشاطا في العالم قاذفا سحبا من الرماد على ارتفاع ستة آلاف متر على ما أعلنت هيئة الجيولوجيا المحلية.

وثار البركان على دفعتين متتاليتين في غضون سبع دقائق، ودعت السلطات المحلية السكان إلى إخلاء منطقة قطرها ثلاثة كيلومترات تقع شمال يوغياكارتا على جزيرة غاوا، وفقا لوكالة «فرانس برس».

ولم تكشف الهيئة عن مستوى الإنذار المعلن بعد ثوران البركان، إلا أنها حثت الطائرات التي تحلق في المنطقة على الحذر الشديد، وذكرت وسائل إعلام محلية أن السكان في بلدتي سليمان وكلاتين المجاورتين سمعوا دويا متكررا يتصاعد من البركان في فترة قبل الظهر.

وسبق للبركان أن ثار في مارس وأدى إلى إغلاق موقت لمطار سولو الدولي، وهي مدينة تسمى أيضا سوراكارتا على بعد أربعين كيلومترا.

ويعود الثوران الكبير الأخير لبركان ميرابي إلى العام 2010 وقد قضى فيه أكثر من 300 شخص مع إجلاء أكثر من 280 ألفا من المقيمين في المنطقة، وكان هذا الثوران الأقوى منذ ذلك المسجل في العام 1930 الذي أسفر عن نحو 1300 قتيل، وأدى ثوران البركان في العام 1994 إلى وقوع 60 ضحية.

وتضم إندونيسيا الواقعة في جنوب شرق آسيا أكثر من 17 ألف جزيرة وحوالي 130 بركانا نشطا، وتقع على حزام النار في المحيط الهادئ، حيث غالبا ما يؤدي الاحتكاك بين الطبقات التكتونية إلى ثوران براكين وزلازل.

المزيد من بوابة الوسط