غالبية الإسبان ألغوا فكرة الإجازة هذا الصيف

سائحان في غرناطة الإسبانية، 17 يونيو 2020 (أ ف ب)

أظهر استطلاع نشر، الأربعاء، أن أكثر من ثلثي الإسبان لا يعتزمون الذهاب في إجازة هذا الصيف، رغم رفع تدابير الإغلاق بشكل شبه كامل، وستبقى غالبية الذين يخططون للقيام بذلك، في البلاد.

ولا يخطط نحو 65.7% من المستطلعة آراؤهم للذهاب لتمضية إجازة هذا الصيف، و7% ما زالوا مترددين، وفقا للمسح الشهري لمركز الدراسات الاستقصائية الاجتماعية، وهي هيئة عامة أجرت مقابلات مع 4258 شخصا، وفق «فرانس برس».

ومن بين 27.2% سيأخذون إجازة، سيبقى 90% تقريبا في إسبانيا ويخطط 6% فقط للسفر إلى الخارج، في حين يخطط 2.5% للجمع بين الخيارين.

وتقليديا، تمضي الغالبية العظمى من الإسبان إجازتها الصيفية ضمن البلد.

ويعتمد قطاع السياحة الإسباني الذي تضرر بشدة جراء تدابير الإغلاق وقيود السفر المفروضة في أنحاء العالم، على الطلب الداخلي لإنقاذ موسم الصيف.

وستعيد إسبانيا، وهي إحدى الدول الأكثر تضررا بالوباء مع وفاة أكثر من 27 ألف شخص، حدودها مع دول الاتحاد الأوروبي، الأحد، باستثناء البرتغال التي ستنتظر حتى 1 يوليو لتفتح حدودها.

ويعتزم الاتحاد الأوروبي إعادة فتح حدوده الخارجية مع بقية القارات في الأول من يوليو شرط أن تستوفي الدول معايير صحية معينة.

ومع ذلك، يخشى خبراء السياحة التي تمثل 12% من الناتج المحلي الإجمالي في إسبانيا، أن يتردد السياح للمجيء خوفا من انتقال العدوى أو أن يعلقوا خارج بلادهم في حال حدوث موجة جديدة من الوباء.

المزيد من بوابة الوسط