إعادة شريك بابلو إسكوبار إلى ألمانيا

صورة ملتقطة في حيّ بابلو إسكوبار في ميديين في كولومبيا في 28 نوفمبر 2018 (أ ف ب)

كشفت مجلة «دير شبيغل» نقل الرجل الذي شارك في تأسيس كارتل «ميديين» الكولومبي لتجارة المخدرات، إلى جانب بابلو إسكوبار، من الولايات المتحدة إلى ألمانيا.

ونقل كارلوس ليدير ريفاس، الذي يحمل الجنسيتين الألمانية والكولومبية، إلى ألمانيا مصحوبا بمسؤولَين أميركيين في رحلة ركاب تجارية من نيويورك إلى فرانكفورت حيث سلّماه للسلطات الألمانية، وفق التقرير.

وبالتعاون مع إسكوبار، أدار ليدير كارتل ميديين الذي هرّب شحنات من الكوكايين تبلغ قيمتها مليارات الدولارات إلى الولايات المتحدة، خلال السبعينات والثمانينات.

وفي تطور دراماتيكي، أخطر إسكوبار السلطات بمكان وجود ليدر ما أدى إلى توقيفه وتسليمه إلى الولايات المتحدة في العام 1987.

وحكمت محكمة أميركية على ليدير بأكثر من 130 سنة في السجن لكنه تعاون في ما بعد مع السلطات ووضع في برنامج لحماية الشهود.

وبما أنه أمضى عقوبته في الولايات المتحدة، فلن يحاكم مرة جديدة في ألمانيا بالتهم نفسها. وذكر الموقع أن ليدر (70 عاما) سيوضعه تحت رعاية مجموعة خيرية في ألمانيا.

وقتل بابلو إسكوبار على يد الشرطة الكولومبية، في العام 1993، أثناء هروبه لتجنب تسليمه إلى الولايات المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط