قرويون في بوليفيا يدمرون هوائيات اتصالات خوفا من نقلها «كورونا»

شرطي بكوتشابامبا في بوليفيا، 18 مايو 2018 (أ ف ب)

دمّر قرويون هوائيات اتصالات في بوليفيا الإثنين، وفقا للصحافة المحلية، معتقدين أنها كانت مزودة تكنولوجيا الجيل الخامس المرتبطة خطأ بنظريات مؤامرة متعلقة بانتقال وباء «كوفيد-19».

ولا تملك بوليفيا تقنية الجيل الخامس. وقال وزير الداخلية أرتورو موريّو على «تويتر» إن مؤيدين لـ«الحركة نحو الاشتراكية» وهو حزب الرئيس السابق إيفو موراليس، «يدمرون هوائيات في سان خوليان وإيتشيلو وياباكاني» في شرق البلاد، وفق «فرانس برس».

في ياباكاني قرب مدينة سانتا كروز، دمّرت أربعة أبراج اتصالات. وحصل اشتباكات بين الشرطة والقرويين لكن لم تسجل حوادث كبيرة.

وأوردت جريدة «إل ديبير» في سانتا كروز أن سكانا من ياباكاني تظاهروا لمطالبة رئيس البلدية بتفكيك هوائيات الاتصالات خوفا من تقنية الجيل الخامس التي وفقا لقناعاتهم، تسمح بانتقال عدوى «كوفيد-19».

وعقب هذه الحوادث، أصدرت هيئة مراقبة الاتصالات بيانا للتذكير بأن هذه التقنية غير موجودة في بوليفيا ولتأكيد أنها ليست مرتبطة بفيروس كورونا.

وفي الأسبوع السابق، تم تدمير هوائي اتصالات في مقاطعة كوتشابامبا ثم نددت الحكومة بـ «هجوم إرهابي».

وسجّلت بوليفيا حتى الآن أكثر من 19 ألف إصابة بكوفيد-19 و632 وفاة.