الأمير فيليب يحتفل بعيده التاسع والتسعين

الملكة إليزابيث الثانية إلى جانب الأمير فيليب الذي يحتفل بعيده التاسع والتسعين (أ ف ب)

يحتفل الأمير فيليب بعيد ميلاده التاسع والتسعين الأربعاء معزولا في قصر وندسور مع زوجته الملكة إليزابيث الثانية بسبب فيروس كورونا المستجد.

وفي هذه المناسبة، أصدر قصر باكنغهام صورة جديدة للزوجين الملكيين المتزوجين منذ 72 عاما، في بداية يونيو في فناء القصر الواقع على مسافة حوالى 40 كيلومترا غرب لندن، وفقا لوكالة فرانس برس.

وتظهر الملكة إليزابيث الثانية بفستان من توقيع أنجيلا كيلي مع بروش (دبوس مزخرف) ماسي على شكل قلب، أما زوجها، فارتدى سترة مع ربطة عنق عسكرية، وبسبب تقدمهما في السن، فإن الملكة البالغة من العمر 94 عاما وزوجها دوق إدنبره، يعتبران من الأكثر عرضة الإصابة بوباء كوفيد-19.

وانتقلت إليزابيث الثانية إلى وندسور في 19 مارس، قبل بضعة أيام من دخول تدابير العزل في المملكة المتحدة حيز التنفيذ لمكافحة الوباء الذي أودى بحياة أكثر من 40 ألف شخص.

واحتفلت بعيد ميلادها الرابع والتسعين في 21 ابريل، دون أفراد عائلتها وبلا الاحتفالات التقليدية، ولم يشاهد الأمير فيليب الذي تقاعد من الحياة العامة في العام 2017، في الأماكن العامة منذ دخوله المستشفى "لأسباب وقائية" لفترة وجيزة في ديسمبر بسبب "ظروف صحية كان يعاني منها".

المزيد من بوابة الوسط