راكب أمواج فرنسي ينجو من هجوم قرش في أستراليا

سمكة قرش في «سدني أكواريوم» بأستراليا، 3 يوليو 2010 (أ ف ب)

نجا راكب أمواج فرنسي من هجوم سمكة قرش في أستراليا بعد لكمها مرتين، مع تعرضه لإصابات طفيفة في الساق، وفق ما أوردت وسائل إعلام محلية.

وكان يركب ديلان ناكاس (23 عاما) الأمواج على شاطئ «بيلز بيتش» الواقع على مسافة حوالي ساعة ونصف ساعة من ملبورن عندما هاجمه القرش الجمعة، كما أفادت محطة «ناين نيوز»، ووفقا لوكالة «فرانس برس».

وأظهرت لقطات فيديو سمكة قرش تسبح خلف رجلين وهما يجذفان بقوة في محاولة للهرب من فكي السمكة.

وقال ناكاس للمحطة إن سمكة القرش أغلقت فكيها على ساقه لكنه لكمها مرتين واستطاع الفرار.

وهرع مات سيدوناري وهو من السكان المحليين لمساعدة ديلان بعدما أدرك أنه يحتاج إلى العون.

وأخبر محطة «ناين»، «لقد بدأ الصراخ، اعتقدت في البداية أنه كان يمزح مع أصدقائه»، مضيفا «لكنني لم أكن سأتركه».

وصوّر الحادث الأسترالي غراهام بلايد من نقطة مراقبة قريبة من هذا المكان المعروف لمحبي رياضة ركوب الأمواج.

وتعتبر أستراليا واحدة من أكثر البلدان التي تحدث فيها هجمات لأسماك القرش في العالم لكن الوفيات نادرة.

ورغم الحادث الذي تعرض له، قال ناكاس إنه يريد العودة إلى المياه بمجرد التئام جروحه.

وتابع «أريد أن أعود قريبا وأركب الأمواج».

المزيد من بوابة الوسط