أحد زعماء السكان الأصليين في الأمازون يطلب الدعم لمواجهة «كورونا»

الزعيم راوني في برازيليا، 18 فبراير 2020 (أ ف ب)

أطلق الزعيم راوني، وهو شخصية بارزة في مكافحة إزالة الغابات في الأمازون، الأحد، دعوة للتبرع لمساعدة السكان الأصليين على مواجهة فيروس «كورونا» المستجد.

وقال راوني في مقطع فيديو بثته منظمة «بلانيت أمازون» الفرنسية غير الحكومية التي تنظم حملة التبرعات «نحن بحاجة إلى تزويدنا بالمواد الغذائية الأساسية ومنتجات النظافة والأدوية والوقود حتى تتمكن مجتمعات السكان الأصليين من الصمود خلال هذه المرحلة».

وأضاف «نحن بحاجة إلى دعم مالي، لذلك أطلب منكم تقديم الدعم لمجتمعي»، وفق «فرانس برس».

وتابع راوني ميتوكتيري (90 عاما) «دون مساعدتكم، لن تكون الشعوب الأصلية في البرازيل قادرة على التعامل مع هذا المرض الرهيب»، مشيرا إلى أنه سيعزل نفسه.

من جهتها، قالت المنظمة في بيان إنها أطلقت «حملة دعم مالي لشركائها من السكان الأصليين»، وذلك «نظرا إلى تخلي السلطات العامة البرازيلية عن الشعوب الأصلية في الأمازون خلال الأزمة الصحية المرتبطة بسارس-كوف 2 أو كوفيد-19».

ويعيش في البرازيل حوالي 800 ألف من السكان الأصليين. وحتى الآن، أصيب 30 شخصا من بينهم على الأقل بمرض «كوفيد 19» وتوفي ثلاثة.

ومنع قاض برازيلي أخيرا المبشرين الإنجيليين من الاحتكاك مع الشعوب الأصلية في الأمازون المعرضين أكثر من غيرهم للإصابة بالفيروسات المستوردة مثل فيروس كورونا.
 

المزيد من بوابة الوسط