طريقة مبتكرة للتوعية.. غزاوي يحول «كورونا» إلى «كعكة»

حلواني فلسطيني يضع اللمسات الأخيرة على كعكة خاصة بفيروس كورونا المستجد تشجع الناس على وضع القناع للوقاية منه في خان يونس في جنوب قطاع غزى في 30 مارس 2020 (أ ف ب)

صنع إياد أبو زرقة في غزة «كيكة كورونا»، تصور امرأة تضع كمامة طبية على وجهها، لحمل الناس على الوقاية من وباء «كورونا».

نشر صاحب مصنع للحلويات في خان يونس (جنوب القطاع) على موقع «فيسبوك» صورة «كيكة كورونا» كان أقترحها على شاب لتقديمها هدية لعروسه الأسبوع الماضي.

وفوجئ أبو زرقة بعد ذلك بعشرات الطلبات لإعداد هذه الكعكة، حسب وكالة «فرانس برس».

والكعكة عبارة عن صورة لوجه امرأة بعيون كبيرة تضع كمامة طبية زرقاء اللون وكتب عليها «كيكة كورونا».

ويقول أبو زرقة إن الفكرة تهدف إلى «حث الناس على الحفاظ على صحتهم والوقاية من أجل سلامة الجميع. على الناس أن تتعود على لبس الكمامة» مشددًا على أن «كورونا لا يخيف».

طالع: حملة للتوعية بطرق الوقاية من فيروس كورونا في بني وليد

لكنه أشار إلى أهمية الحرص وإجراءات الوقاية من هذا المرض، الذي أدى إلى وفاة أكثر من 52 ألف شخص عبر العالم.

وتفيد وزارة الصحة في غزة التي تديرها حركة «حماس» بأن 12 فلسطينيًّا أُصيبوا بالفيروس، وتعافى ثلاثة منهم في القطاع الفقير، الذي تفرض عليه إسرائيل حصارًا مشددًا منذ ثلاثة عشر عامًا تقريبًا.

وللشهر الثاني على التوالي تغلق «حماس» كل المدارس والجامعات والمساجد وتمنع التجمعات في القطاع، وتفرض إجراءات وقائية مشددة.

ونشر أبو زرقة صورًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي لعماله في المصنع، وهم يرتدون ملابس وكمامات طبية. ويقول: «نريد بث الطمأنينة للناس».

ويضيف: «بسبب كورونا أُغلق كثير من المصانع والمحلات، لكن بعدما نشرنا صورة الكيكة تضاعف العمل لدينا في المصنع، وثمة إقبال شديد لصناعة كيكة كورونا لحفلات الزفاف وأعياد الميلاد في البيوت وللهدايا».

وبسبب إغلاق قاعات حفلات الزفاف، لجأ الكثير من العازبين إلى إقامة أعراس صغيرة في بيوتهم.

المزيد من بوابة الوسط