إغلاق الملاعب في نيويورك منعا للتجمعات

شاب يلعب كرة السلة في أحد الملاعب في نيويورك، 17 مارس 2020 (أ ف ب)

أعلن حاكم نيويورك، الولاية الأميركية الأكثر تضررا بفيروس «كورونا» المستجد، الأربعاء، أن ملاعب عامة ستغلق وستكون الشرطة «أكثر حزما» مع الأشخاص الذين لا يتبعون قواعد التباعد الاجتماعي، مع تسجيلها 83 إصابة.

وأوضح أندرو كومو خلال مؤتمر صحفي أن «احترام القواعد ليس كما يجب أن يكون حتى الآن، لذلك سنتخذ إجراءات أكثر صرامة».

وأضاف: «سنغلق الملاعب في نيويورك»، مؤكدا أن المساحات الخضراء ستبقى متاحة أمام السكان، وفق «فرانس برس».

وشجّع كومو على «استخدام المساحات المفتوحة في الحدائق العامة والذهاب في نزهة والتمتع بأشعة الشمس، لكن التجمعات ولعب كرة السلة ممنوعان».

ولم يحدد موعدا محددا لإغلاق الملاعب، لكنه أشار إلى أن «العمل جارٍ مع رئيس المجلس البلدي ورئيس بلدية المدينة» في هذا الصدد.

وقال أيضا إن شرطة نيويورك يجب أن تكون «أكثر حزما» مع الأشخاص الذين لا يحترمون تدابير التباعد الاجتماعي.

وكان رئيس بلدية نيويورك، بيل دي بلازيو، أعلن في اليوم السابق أن الشرطيين سيبدؤون فرض غرامات تصل إلى 500 دولار على المخالفين.

ووفقا لما ذكره كومو، فإن الشرطة ما زالت مترددة في هذا الشأن.

فقد أصيب أكثر من ألف شرطي بالفيروس، وكان 6100 عنصر أو ما يقرب من 17% من 36 ألف شرطي من نيويورك في إجازة مرضية، الأربعاء، كما أفاد رئيسهم تيرينس موناهان.

ويخضع ما يقرب من 20 مليون من سكان ولاية نيويورك لتدابير الحجر حتى منتصف أبريل مع احتمال تمديد الفترة.

المزيد من بوابة الوسط