«أديداس» تعتذر وتتراجع عن قرار عدم تسديد إيجارات متاجرها

أحد متاجر «أديداس» في برلين، 29 مارس 2020 (أ ف ب)

أقرت شركة «أديداس» الألمانية، الأربعاء، بأنها ارتكبت «خطأ» عندما قررت قبل بضعة أيام عدم دفع إيجارات متاجرها المغلقة في أبريل، بعدما أثار إعلانها هذا غضبا عارما.

و«أديداس» واحدة من شركات ألمانية عدة أعلنت أنها لن تسدد الإيجارات لمالكي عقارات محالها بسبب إغلاق متاجرها في إطار جهود احتواء تفشي فيروس «كورونا»، وفق «فرانس برس».

وجاء في بيان للشركة على موقعها الإلكتروني الألماني: «لقد ارتكبنا خطأ وفقدنا الكثير من الثقة»، وتضمّن البيان اعتذارا وتأكيدا أن الشركة «سدّدت لأصحاب العقارات الإيجارات عن شهر أبريل».

وتأثرت شركة المستلزمات الرياضية «أديداس»، التي حققت أرباحا صافية قدرها 2.2 مليار دولار العام 2019، بشكل كبير جراء تراجع مبيعاتها في الصين وإغلاق متاجرها في أنحاء العالم.

لكنها أثارت موجة استنكار، الأحد، في ألمانيا بإعلان نيتها التوقف عن دفع إيجارات متاجرها التي اضطرت إلى إغلاق أبوابها بسبب تفشي وباء «كوفيد-19».

وجاء الإعلان في وقت كشفت فيه الحكومة الألمانية عن خطة إنقاذ كبيرة تهدف إلى حماية الشركات والوظائف من التداعيات الاقتصادية للوباء.

وتنص الخطة على حماية المستأجرين من الطرد من منازلهم أو شركاتهم في حال واجهوا صعوبات مالية بسبب إجراءات مكافحة الفيروس.

لكن وزيرة العدل، كريستين لامبريخت، حذرت رؤساء الشركات من مغبة استغلال هذا الوضع، قائلة: «من غير المقبول أن تتوقف شركات تتمتع بوضع مالي متين عن دفع إيجاراتها».