الإمساك بأسد أميركي بري في وسط سانتياغو

صورة تظهر الأسد الأميركي البري في العاصمة التشيلية، 24 مارس 2020 (أ ف ب)

ألقي القبض على أسد أميركي بري (بوما)، بعد العثور عليه يجول في وسط سانتياغو المهجور، بحثا عن الطعام، وفق ما قالت السلطات التشيلية، الثلاثاء.

وتخضع تشيلي لحظر تجول ليلي بسبب جائحة فيروس «كورونا» المستجد، ويبدو أن هذا الحيوان قد وصل إلى العاصمة من التلال المجاورة، وفق «فرانس برس».

وقال مارسيلو جيانيوني، مدير خدمة الزراعة والثروة الحيوانية، التي شاركت في عملية القبض على الحيوان بالتعاون مع الشرطة وحديقة الحيوانات الوطنية «هذا هو موطنها السابق ونحن أخذناه منها».

ويبلغ عمر هذا الأسد الأميركي نحو سنة ويزن 35 كيلوغراما. وتم نقله إلى حديقة حيوانات سانتياغو لإخضاعه للفحوص. وأوضح جيانيوني «أن صحته جيدة».

في العام الماضي، أنقذ أسد بري آخر بعد جلوسه على شجرة في قطاع مكتظ بالسكان في شرق سانتياغو.

وبقي في مكانه 15 ساعة قبل أن تطلق عليه سهام مهدئة ما أدى إلى سقوطه من ارتفاع نحو 18 مترا على حصائر وضعت تحته.

وأعيد إطلاقه في البرية بعد تزويده بجهاز تتبع، لكن قبل أسابيع قليلة تم اكتشاف أن هذا الأسد البري قد نفق.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط