زواج افتراضي في زمن «كورونا» بالأرجنتين

الزوجين دييغو اسبيتيا وصوفيا كوجينو في يوم زواجهما بمدينة كوردوبا الأرجنتينية (أ ف ب)

بعد خطوبة استمرت عامًا، كان زواج دييغو أسبيتيا وصوفيا كوجينو مقررًا في 26 مارس مع حفلة تضم 400 مدعو، إلا أن إجراءات الإغلاق التام في الأرجنتين اضطرتهما إلى الاحتفال بقرانهما عبر الإنترنت.

وقال دييغو (42 عامًا) وهو موظف في صيدلية في كوردوبا (وسط) على بعد 700 كيلومتر شمال شرق بوينوس آيرس: «الزواج من أهم المحطات في حياة الإنسان، ولم يكن من السهل علينا أن نقرر التخلي عن زواجنا، لكن الوضع جعلنا نتخذ قرارًا لما فيه مصلحة الجماعة».

ودخلت إجراءات الحجر العام حيز التنفيذ، الجمعة، في كل أرجاء الأرجنتين، وجرت مراسم الزفاف في اليوم التالي عبر الإنترنت، ووفر الجيران وصلة «واي فاي» للزوجين اللذين انتقلا قبل فترة قصيرة إلى منزلهما الجديد، ولم تكن لديهما خدمة الإنترنت بعد، واحتفل عضوان من الكنيسة الإنجيلية التي ينتميان إليها بمراسم الزواج من خلال تقنية الفيديو، وشارك المدعون الأربعمئة عبر «فيسبوك» و«إنستغرام».

وقالت صوفيا (32 عامًا) وهي أستاذة في الهندسة الزراعية في جامعة كوردوبا: «لم نحصل على مأدبة طعام والقصاصات الملونة ولا على فستان عرس، لكن الزواج تم».

وفرضت السلطات الأرجنتينية الجمعة العزل التام حتى 31 مارس على الأقل على سكان البلاد البالغ عددهم 44 مليونًا، أملًا بلجم انتشار فيروس «كورونا»، الذي أصاب حتى الآن 266 شخصًا على ما تظهر الأرقام الرسمية.

المزيد من بوابة الوسط