قضية فساد: ملك إسبانيا يتخلى عن ميراث والده

ملك إسبانيا فيليبي السادس (يسار) ووالده العاهل السابق خوان كارلوس خلال مراسم في مدريد في 6 يناير 2018 (أ ف ب)

على خلفية شبهات بالفساد تطال العاهل السابق، تخلى ملك إسبانيا فيليبي السادس عن ميراث والده الملك خوان كارلوس، وأوقف مخصصاته السنوية الرسمية.

وسيكون للإعلان الذي أصدره القصر الملكي، مساء الأحد، وقع الصاعقة في إسبانيا وهو أتى بعد كشف صحف أجنبية معلومات كثيرة في الفترة الأخيرة، وفق «فرانس برس».

فذكرت صحيفة «لا تريبون دو جنيف» خصوصا أن خوان كارلوس تلقى العام 2008 مئة مليون دولار من العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز على حساب مؤسسة بنمية في سويسرا.

وقالت صحيفة «ديلي تلغراف» من جهتها إن فيليبي السادس هو أحد مستفيدي هذه المؤسسة.

وفي بيان القصر الملكي، أكد فيليبي السادس أنه أعرب في أبريل الماضي أمام الكاتب العدل نيته «عدم القبول بأي ربح أو مشاركة من هذه المؤسسة».

طالع: ملك إسبانيا في زيارة تاريخية إلى كوبا

وأكد فيليبي السادس كذلك أنه «كان يجهل تماما حتى الآن تعيينه مستفيدا» من مؤسسة أخرى ذكرت الصحف أنها مولت بملايين اليوروهات رحلات جوية لخوان كارلوس في طائرات خاصة.

وكان خوان كارلوس ملكا على إسبانيا مدة 38 عاما مع توليه السلطة بعد وفاة الديكتاتور فرانسيسكو فرانكو في 1975. وقد سمح بالانتقال من الحكم الديكتاتوري إلى الديمقراطية في العام 1977 ونجح في وقف انقلاب عسكري في العام 1981. لكنه اضطر إلى التخلي عن العرش في يونيو 2014 لصالح نجله على خلفية فضائح.

وما أن اعتلى العرش نأى الملك فيليبي السادس بنفسه في محاولة لتلميع صورة الملكية فيما كانت الصحف تنتقد سلوك خوان كارلوس، ولا سيما رحلة لصيد الفيلة في أفريقيا برفقة عشيقته فضلا عن علاقاته بدول الخليج وعدم الشفافية بشأن ثروته.

وأعلن القصر الملكي كذلك أن خوان كارلوس لن يحصل بعد الآن على مخصصاته السنوية التي تزيد على 194 ألف يورو على ما تفيد الصحف.

المزيد من بوابة الوسط