بوسطن تلغي عرضها للاحتفال بيوم القديس باتريك بسبب كورونا

مشهد من العرض الذي أقيم في نيويوك للاحتفال بيوم القديس باتريك، مارس 2019 (أ ف ب)

أعلن رئيس بلدية بوسطن، الإثنين، إلغاء العرض السنوي الذي يقام للاحتفال بيوم القديس باتريك بسبب مخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد، رغم أن نيويورك قالت إنها لن تلغي عرضها.

وكان من المتوقع أن يستقطب عرض بوسطن الذي كان مقررا في 15 مارس، حوالى مليون شخص. ويتوقع أن يجذب عرض نيويورك ضعفي هذا العدد، وفق «فرانس برس».

وقال رئيس بلدية بوسطن، مارتي والش، في بيان عبر تويتر «تم اتخاذ قرار إلغاء العرض من باب الحيطة القصوى وحرصنا على القيام بكل ما يتوجب للحفاظ على سلامة سكان بوسطن وصحتهم».

وأضاف «رغم أن الخطر في بوسطن ما زال منخفضا فإن هذا الوضع يتغير بسرعة كبيرة. أولويتنا هي منع حصول أي إصابات جديدة بقدر ما أمكننا».

ويعد العرض الذي يقام للاحتفال بيوم القديس باتريك في نيويورك الأهم في الولايات المتحدة ويستقطب عادة مليوني متفرج. ومن المقرر أن يقام في 17 مارس.

وقال رئيس بلدية نيويورك، بيل دي بلازيو، خلال مؤتمر صحفي «لم نقرر إلغاء العرض في الوقت الراهن».

وهناك ما لا يقل عن 20 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في نيويورك، ولم تتخذ المدينة بعد أي إجراءات عزل رسمية رغم أن حاكمها أندرو كومو أعلن حالة طوارئ.

وتستقطب احتفالات مارس التي تكرم القديس باتريك شفيع إيرلندا عددا كبيرا من الأشخاص في الولايات المتحدة حيث يعيش ملايين المهاجرين الإيرلنديين، بما يفوق عدد المشاركين في إيرلندا نفسها حيث ألغت الحكومة الإثنين الاحتفالات.

وألغيت فعاليات اجتماعية وسياسية وتجارية في أنحاء العالم في محاولة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجدّ القاتل.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط